بورصة وشركات

أسعار الفائدة تقود البورصة لاختبار مستوى 15000 نقطة

«EGX30» ارتفع بنسبة %1.63 الأسبوع الماضى

شارك الخبر مع أصدقائك

توقع محللون تحركات إيجابية صاعدة للبورصة المصرية، خلال تعاملات الأسبوع الجارى، واختبار منطقة 15000 و15100 نقطة، فى ظل ترجيحات بنوك الاستثمار بخفض جديد لأسعار الفائدة على الإيداع والاقتراض الخميس المقبل.

شهدت مؤشرات البورصة ارتفاعات جماعية خلال الأسبوع الماضى، مدعومة بمشتريات المستثمرين المصريين والأجانب، طبقًا لما ذكره تقرير صادر عن مركز معلومات البورصة.

ارتفع المؤشر الرئيسى «EGX30» بنسبة %1.63 ليصل إلى 14795 نقطة، ومؤشر «EGX70» للأسهم الصغيرة والمتوسطة %1.52 إلى 547 نقطة، ومؤشر «EGX100» الأوسع نطاقا بنسبة %1.58، ليغلق عند 1459 نقطة.

رأى محللون أن المستثمرين بدأوا تكوين مراكز شرائية بداية من الأسبوع الماضى فى رهان منهم على تحقيق مكاسب من خفض محتمل فى أسعار الفائدة، مؤكدين أن أسعار الفائدة رسمت تحركات السوق على مدار سبتمبر وأكتوبر الماضيين.

قال محمد الأعصر، رئيس قسم البحوث بشركة «أمان» لتداول الأوراق المالية، أن السوق تستهدف مستوى 15100 نقطة، والمؤشر السبعينى 555 نقطة، فى انتظار ما تسفر عنه نتائج اجتماع لجنة السياسة النقدية نهاية الأسبوع.

توقع تحركات صاعدة فى باقة من الأسهم بقيادة حديد عز، ليختبر منطقة 13.80 جنيه، وبايونيرز القابضة 6 جنيهات، والحديد والصلب المصرية 3.20 جنيه، والمصرية للاتصالات 12.5 جنيه، ومصرف أبو ظبى الإسلامى 14.5 جينه وسوديك العقارية 17 جنيهًا.

رجح تحركات إيجابية لقطاع الشحن والتفريغ بقيادة القناة للتوكيلات الملاحية إلى 13 جنيهًا، وإيجيترنانس 7.80 جنيه، والعربية للشحن والتفريغ 80 قرشًا، فضلا عن أسهم النساجون الشرقيون للسجاد 11.5 جنيه، والجوهرة 19.25 جنيه.

قال إبراهيم النمر، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة «نعيم» لتداول الأوراق المالية، إن أسعار الفائدة ما زالت قادرة على رسم التحركات الصاعدة للبورصة هذا الأسبوع، موضحا انها ارتفعت بالسوق خلال سبتمبر وأكتوبر الماضيين.

أوضح أن المستثمرين بدأوا الرهان على أسعار الفائدة منذ آواخر أكتوبر، ودخلوا فى تكوين مراكز شرائية جديدة خلال الفترة الحالية فى انتظار نتائج لجنة السياسة النقدية الخميس المقبل، التى من المرجح أن تشهد تخفيضا جديدا.

لفت إلى أن السوق تتحرك بشكل عام فى اتجاه عرضى على المدى المتوسط والطويل، ويختبر فى الفترة الحالية مستوى 15000 نقطة، حال تمكنه من اختبارها ملامسة مستوى 15320 نقطة، ويتحول الاتجاه من عرضى إلى صاعد على المدى المتوسط.

توقع تحركات إيجابية لأسهم قطاع الشحن والتفريغ والبنوك وتحركات انتقائية فى قطاع الإسكان، مشدداً على ضرورة اختبار معدلات السيولة وتحديد أبرز القطاعات التى تتركز بها، وتكوين مراكز شرائية.

يذكر أن المستثمرين الأجانب قد استحوذوا على %15.9 من التدولات بينما اقتنص المصريون والعرب 77.5 و%6.6 على التوالى، وسجل الأجانب صافى شراء بقيمة 130.3 مليون جنيه، والعرب صافى بيع 75.6 مليون، بينما لم يفصح تقرير البورصة عن قيم تعاملات المصريين.

انخفضت التداولات 10.1 مليار جنيه خلال الأسبوع الماضى، لتسجل 7 مليارات جنيه، مقابل 17.1 مليار الأسبوع السابق له، وربح رأس المال السوقى لأسهم الشركات المقيدة 9.7 مليار جنيه، ليغلق عند مستوى 737.4 مليار جنيه مقابل 727.7 مليار.

تصدر القطاع العقارى قائمة القطاعات المقيدة بالبورصة من حيث قيم التداول – دون الصفقات–، بعد استحواذه على %21.5 من التنفيذات، بينما احتل المركز الأخير قطاع المرافق بحصة اقل من %1 وبقيمة 443.96 الف جنيه.

على صعيد الأسهم احتل البنك التجارى صدارة السوق من حيث قيم التداول بحصة قدرها %12.9، بينما تزيل القائمة سهم أكتوبر فارما بحصة أقل من %1.

تصدرت شركة المجموعة المالية للسمسرة فى الأوراق المالية قائمة أعلى 20 وساطة من حيث قيم التداول بالبورصة خلال الأسبوع الماضى، بعد استحواذها على %35.3 من التنفيذات بقيمة 2.52 مليار جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »