Loading...

أسعار الفائدة تدخل مرحلة جديدة من الاستقرار النسبي

أسعار الفائدة تدخل مرحلة جديدة من الاستقرار النسبي
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 22 أبريل 07

دخلت أسعار الفائدة علي الجنيه مرحلة جديدة من الاستقرار النسبي الذي فرضته ظروف السوق رغم ما مرت به أسعار العائد علي العملات الأجنبية الرئيسية من تغيرات، كان يفترض أن تمتد آثارها علي فائدة الجنيه.
 
وبدعم من قرارات لجنة السياسة النقدية من البنك المركزي والتي ثبتت حدود الكوريدور خلال آخر اجتماعين للجنة، انحصرت أسعار الفائدة السائدة بالسوق بين حدي %7 للودائع قصيرة الأجل، و%12.6 للقروض حتي أجل عام، وهي نفس المستويات السائدة منذ يوليو الماضي.
 
ومن جهتها، شهدت أسعار العائد علي أذون الخزانة بفئاتها المختلفة بعض التحركات الطفيفة صعودا وهبوطا، فتراجع العائد علي أذون  الخزانة لأجل 364 يوما في منتصف الشهر الجاري إلي %8.828 من %8.997 في الاصدار السابق في العاشر من أبريل، والذي كان مرتفعا قياسا بالاصدار السابق له الذي بلغ متوسط العائد عليه %8.936.
 
في حين ارتفع العائد علي أذون الخزانة لأجل 182 يوما في الطرح الصادر بداية أبريل الجاري من %8.663 إلي %8.752 وقبلت وزارة المالية عروضا بقيمة ملياري جنيه بنفس قيمة الطلبات.
 
كما صعد متوسسط العائد علي أذون الخزانة لأجل 91 يوما إلي 8.289 في نفس ا لمزاد من %8.285 وقبلت وزارة المالية عروضا بقيمة مليار جنيه، ودار نطاق العائد المقبول بين %8.307 – 8.198.
 
كانت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي قد قررت خلال اجتماعها الدوري في 22 مارس الماضي الابقاء علي أسعار الفائدة الأساسية للبنك المركزي دون تغيير عند %8.75 للايداع و%10.75 للاقراض.
 
قالت اللجنة إن تحليلا مفصلا لأحدث أرقام التضخم أشار إلي أنها قد شارفت علي الوصول إلي أقصي مداها، وتوقعت اللجنة أن تبقي معدلات التضخم السنوية مرتفعة لحين تلاشي أثر زيادة الأسعار المرتبطة بصدمات العرض وتعديلات الأسعار الإدارية.
 
ووفقا لتقديرات مسئولي إدارات الخزانة داخل السوق المصرفية ستلعب معدلات التضخم التي مازالت تواصل منحاها الصعودي دورا مؤثرا في زيادة أسعار العائد، علي خلفية توقعات باستمرار الطلب علي السيولة في الأجل.
 
ويمكن الاستدلال علي حركة أسعار العائد المتوقعة في الفترة المقبلة من خلال مؤشرات السيولة الثلاثة (الأذون، وصكوك المركزي، والانتربنك) بأنها تتجه إلي الارتفاع في حدود ما بين %0.5 للأجال القصيرة %7.5 في الأجال الأطول نسبيا.
 
كانت أسعار العائد داخل السوق قد شهدت تغييرات ملموسة في الآجال القصيرة مع بداية العام الجاري بدعم من تذبذب أسعار الانتربنك رغم حالة الاستقرار التي كان من المفترض أن تمر بها السوق وفقا لقرار المركزي الابقاء علي أسعاره الكوريدور دون تغيير.
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 22 أبريل 07