اقتصاد وأسواق

أسعار الذهب في مصر اليوم 1-8-2020 وعيار 21 يسجل 880 جنيها للجرام

سعر جرام الذهب عيار 24 سجل 985 جنيهًا

شارك الخبر مع أصدقائك

استقرت أسعار الذهب في مصر اليوم السبت 1-8-2020، في ثاني أيام عيد الأضحي المبارك بعد صعودها أمس بشكل كبير لتستقر اليوم خلال بداية التعاملات اليومية بسوق الصاغة الآن، ليسجل سعر الذهب في مصر أعلى مستوي له في تاريخه، على خلفية ثبات سعر أوقية الذهب اليوم ببورصة المعادن العالمية.

وشهد سعر الذهب في مصر اليوم عيار 21 الأكثر طلبا ومبيعًا في الوجهين القبلى والبحري، ثباتا في تعاملات اليوم، ليسجل الآن نحو 880 جنيهًا للجرام، وهي نفص أسعار خلال نهاية تعاملات أمس المسائية.

أسعار الذهب اليوم

أسعار الذهب في مصر

سعر جرام الذهب عيار 24 سجل 985 جنيهًا.

سعر جرام الذهب عيار 21 الأكثر شيوعًا 880 جنيهًا.

سعر جرام الذهب عيار 18 عند 776 جنيهًا.

سعر الجنيه الذهب يزِن 8 جرامات سجل 7032 جنيهًا.

وسجل سعر الأوقية 1977 دولارًا

الشعبة : توقف شبه تام لشراء الذهب في الأسواق

وقال نادي نجيب شعبة الذهب بالغرفة التجارية بالقاهرة، فى تصريحات، لـ«المال» إن هناك توقفا شبه تام لشراء الذهب خلال الأيام الحالية إلا نسبة ضئيلة للغاية وهم المضطرون لإتمام الزواج وخلافه وذلك نتيجة قفزة كبيرة في أسعار الذهب في مصر.

وأشار واصف إلى أن موسم الأضحي كان يعول عليه أصحاب المحال التجارية لتحريك مبيعاتهم ولكن دون جدوي والموسم انهار والمبيعات تكاد تقترب من 5% ، كما أن البعض قد يتجه لشراء عيار 18 نظرا لانخفاض اسعاره عن عيار 21 او اقتناء الجنيه الذهب للاستثمار لعدم وجود مصنعيه به.

وأكد أن أسعار الذهب في مصر مرشحه للارتفاع أيضا في ظل استمرار التصعيد بين الولايات المتحدة والصين مع تراجع سعر الدولار عالميا مما يشجع الاستثمار في الذهب باعتباره ملاذا امانا حال وجود ازمات تهدد الاقتصاد العالمي مع استمرار جائحه كورونا.

ويتأثر سعر الذهب فى مصر بعدة عوامل؛ أبرزها سعر الدولار أمام الجنيه فى السوق المحلية، التى تشهد ارتفاعًا حاليًّا، إضافة إلى أسعار الأوقية ببورصة الذهب، والقرارات الاقتصادية عالميًّا وتراجع النفط أو زيادة انكماش الاقتصاد العالمى، مما يسهم فى زيادة أو انخفاض أسعارها بشكل متغير على مدار اليوم.

الذهب
اوقية ذهب

سعر الذهب يتجه لتحقيق أفضل أداء شهري في 4 سنوات

وصعدت أسعار الذهب لأعلى مستوى على الإطلاق عند 1980.57 دولار يوم الثلاثاء، وهي مرتفعة 10% خلال شهر يوليو المنتهي

ويتجه الدولار صوب تسجيل أسوأ أداء شهري في عشر سنوات تقريبا ، إذ انخفض الدولار أكثر بعد بيانات أمريكية سلبية أُضيفت إلى الشكوك بشأن انتعاش سريع من تراجع اقتصادي ناجم عن جائحة فيروس كورونا، مما دفع المستثمرين صوب المعدن الأصفر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »