اقتصاد وأسواق

أسعار الذهب في مصر اليوم الإثنين 30ـ 3ـ2020 وتراجع عيار 21

سعر جرام الذهب عيار 24 سجل 803 جنيهات

شارك الخبر مع أصدقائك

تراجعت أسعار الذهب في مصر اليوم الإثنين 30- 3- 2020، بشكل ملحوظا، مع بدء محلات الذهب فتح أسواقها في العاشرة والنصف صباح اليوم التعاملات، بعد إغلاقها 3 أيام إغلاق من الجمعة وحتي الأحد، كما بدأت بورصة المعادن العالمية أول ايام التعامل اليوم الإثنين مع تراجع الأوقية.

وانخفض عيار 21 بنحو جنيهين للجرام بعد استقراره أكثر من يوم، مع هبوط الأوقية وتذبذب التعاملات بين البيع والشراء ، ليسجل عيار 21 الأكثر انتشارًا نحو 704 جنيهات للجرام، مقارنة بنحو 706 جنيهات أمس.

وقال وصفي أمين واصف رئيس شعبة الذهب بأتحاد الغرف التجارية، إن إغلاق محال بيع الذهب يأتي ذلك تنفيذًا لقرار رئيس الوزراء إغلاق المحالّ التجارية يومي الجمعة والسبت، فيما تكون الإجازة الأسبوعية للمحال هي يوم الأحد من كل أسبوع.

أسعار الذهب في مصر

سعر جرام الذهب عيار 21 الأكثر شيوعًا 704 جنيهات.

سعر جرام الذهب عيار 24 سجل 803 جنيهات.

سعر جرام الذهب عيار 18 عند 607 جنيهات.

سعر الجنيه الذهب يزِن 8 جرامات سجل 5630 جنيهًا.

وسجل سعر الأوقية 1622 دولارًا.

ويتأثر سعر الذهب فى مصر بعدة عوامل؛ أبرزها سعر الدولار أمام الجنيه في السوق المحلية، الذى يشهد ارتفاعًا حاليًّا، إضافة إلى أسعار الأوقية في بورصة الذهب، والقرارات الاقتصادية عالميًّا، مما يسهم فى زيادة أو انخفاض أسعارها بشكل متغير على مدار اليوم.

قطاع التأمين دولار

سعر الذهب اليوم يتراجع عالميا

وشهد سعر الأوقية عالميا هبوطا إذ طغى تفضيل المستثمرين السيولة لتغطية خسائر في الأسهم على إجراءات اتخذتها البنوك المركزية العالمية لاحتواء التبعات الاقتصادية لتفشي فيروس كورونا.

وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.3 % إلى 1612.60 دولار للأوقية بحلول الساعة 0635 بتوقيت جرينتش بعد أن نزل 0.7 بالمئة يوم الجمعة. وانخفض الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.6 بالمئة إلى 1643.70 دولار للأوقية

وقالت مديرة صندوق النقد الدولي يوم الجمعة إن الوباء دفع بالفعل الاقتصاد العالمي صوب الركود وإنه يجب على الدول الاستجابة بإنفاق ”ضخم للغاية“ لتجنب سلسلة من عمليات الإفلاس والتخلف عن سداد الدين بالأسواق الناشئة.

ومما ضغط على الذهب أيضا أن توقف تراجع الدولار والذي تزامن مع عزوف أوسع نطاقا عن المخاطر، بعد أن ارتفعت العملة الأمريكية في ظل تدافع على السيولة ثم تراجعت بعد أن دشنت البنوك المركزية إجراءات غير مسبوقة على صعيد السيولة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »