اقتصاد وأسواق

أسعار الذهب تنتعش قليلاً وسط ترقب لكلمات مسؤولي الفيدرالي الأمريكي

ارتفعت أسعار الذهب في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 0.5 % إلى 1919.70 دولار

شارك الخبر مع أصدقائك

شهدت أسعار الذهب انتعاشا محدودًا اليوم الثلاثاء في حين تصدت مخاوف من ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19 في أنحاء أوروبا لضغط قوة الدولار على المعدن النفيس قبل كلمات مهمة لصانعي القرار في مجلس الاحتياطي الفيدرالى هذا الأسبوع، بحسب وكالة رويترز.

وصعدت أسعار الذهب في السوق الفورية 0.1 % إلى 1914.28 دولار للأوقية (الأونصة) بعدما خسر 3% إلى 1882.70 دولار للأوقية، وهو أقل مستوى منذ 12 أغسطس ، أمس الاثنين.

وارتفعت أسعار الذهب في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 0.5 % إلى 1919.70 دولار يوم الثلاثاء.

وفي وقت سابق، أدى صعود الدولار لتراجع جاذبية الذهب في حين حافظ مؤشر الدولار على مكاسبه أمام عملات منافسة مساء الاثنين، وهو ما انعكس على أسعار الذهب.

اقرأ أيضا  أسعار الذهب في مصر اليوم 23-10-2020 وتراجع عيار 21

ويرفع الدولار القوي تكلفة المعدن الأصفر لحائزي العملات الأخرى، وهو ما ينعكس على أسعار الذهب فى الأسواق العالمية.

وقالت مارجريت يانج من ديلي فيكس التي تغطي العملات والسلع والمؤشرات ”الذهب أكثر حساسية الآن للدولار من أي من العوامل الأخرى“.

لكن أسعار الذهب تلقت دعما من مخاوف حيال إجراءات عزل جديدة في أوروبا كما أن شكوكا إزاء تعاف اقتصادي سريع نأت بالمستثمرين عن الأصول عالية لمخاطر.

اقرأ أيضا  أسعار الذهب في مصر اليوم 22-10-2020 وعيار 21 يسجل 836 جنيها

استقرت الفضة عند 24.73 دولار للأوقية

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، استقرت الفضة عند 24.73 دولار للأوقية في حين ارتفع البلاتين 1.2 % إلى 891.75 دولار وارتفع البلاديوم 0.9 % إلي 2293.71 دولار للأوقية.

ويترقب المستثمرون كلمات أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالى ومن بينهم جيروم باول رئيس المجلس والذي سيمثل أمام لجان للكونجرس هذا الأسبوع.

وقال ستيفن إينس، كبير خبراء السوق في أكسي كورب، ”الأنظار الآن على جيروم باول لمعرفة إلى أي مدى سيسعي لإقناع الكونجرس بتقديم مزيد من التحفيز“.

وتعهد مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، الأربعاء الماضى، بالإبقاء على أسعار الفائدة بالقرب من الصفر، حتى عام 2023، وهو ما ينعكس على أسعار الذهب.

اقرأ أيضا  أسعار الذهب في مصر اليوم 25-10-2020 واستقرار عيار 21

وقال تقرير لمجلة “فوربس” الأمريكية، إن  الاحتياطي الفيدرالي بهذا القرار يتطلع إلى مواصلة دعم التعافي الاقتصادي الأمريكي للخروج من فيروس كورونا.

وقال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، في مؤتمر صحفي، إن “أسعار الفائدة الثابتة بشكل جيد، تحسن من قدرتنا على تلبية أهداف التوظيف والتضخم، لا سيما في ‘الوضع الطبيعي الجديد’”.

كان الاحتياطي الفيدرالي توقع سابقا، بأن يتراجع إجمالي الناتج المحلي الأمريكي بنسبة 6.5 %، هذا العام بسبب جائحة كوفيد-19 قبل أن ينمو بنسبة 5 %، في العام المقبل.

وفي تقديراته السابقة التي نشرها، في ديسمبر، أي قبل أزمة (كوفيد-19) توقّع الاحتياطي الفيدرالي أن ينمو الاقتصاد الأمريكي بنسبة 2 % هذا العام، وبنسبة 1.9 % في 2021.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »