Loading...

أسعار الذهب تكسب 2.6% لأعلى مستوى أسبوعي منذ نوفمبر بسبب أوكرانيا

ارتفعت أسعار الذهب بالتعاملات الفورية أمس الجمعة بحوالى 1.75%

أسعار الذهب تكسب 2.6% لأعلى مستوى أسبوعي منذ نوفمبر بسبب أوكرانيا
خالد بدر الدين

خالد بدر الدين

12:22 م, السبت, 12 فبراير 22

قفزت أسعار الذهب بأكثر من 2.6% خلال الأسبوع الماضى ليقترب من 1859 دولار للأوقية فى التعاملات الفورية ليسجل أعلى مستوى منذ 19 نوفمبر أو حوالى 12 أسبوعا وما يزيد عن 1842 دولار للأوقية فى التعاملات الآجلة فى بورصة كميكس الأمريكية مع تزايد التوترات بين روسيا وأوكرانيا مما أدى إلى انتعاش الطلب على المعدن النفيس الأصفر الذى يعد من أفضل الملاذات الآمنة وسط ارتفاع معدلات التضخم والمخاطر والأزمات السياسية مثل الحروب.

وارتفعت أسعار الذهب بالتعاملات الفورية أمس الجمعة بحوالى 1.75% لتصل إلى 1858.8 دولار للأوقية لتسجل أعلى مستوى منذ 19 نوفمبر.

وذكرت وكالة بلومبرج أن أسعار الذهب فى التعاملات الآجلة زادت بنسبة طفيفة توقفت عند 0.26% لتبلغ 1842.1 دولار للأوقية أمس.

وارتفعت أسعار المعدن النفيس بختام تعاملات الأسبوع الماضى فى بورصة نيميكس الأمريكية لتسجل أعلى مستوى في ما يقرب من شهرين.

ارتفاع أسعار الذهب مع تزايد توقعات التضخم

وأدت المخاوف من ارتفاع التضخم وارتفاع أسعار البترول والمنتجات الاستهلاكية وتزايد التوترات بين روسيا وأوكرانيا لرفع الطلب على المعدن الأصفر.

ارتفاع أسعار الذهب بسبب الحرب الأوكرانية

واستقرت أسعار المعدن الأصفر بمنتصف الأسبوع الماضى عند أعلى مستوى في أسبوعين مدعومة بمخاوف التضخم المتزايدة والتوتر بين روسيا وأوكرانيا.

ولكن تزايد التوقعات برفع أسعار الفائدة الأمريكية وارتفاع الدولار واتجاه المستثمرين نحو العملة الأمريكية ساعدت على تقليص مكاسب الذهب.

وارتفعت أسعار الذهب بالمعاملات الفورية والعقود الأمريكية الآجلة يوم الثلاثاء الماضى إلى 1822.20 و1821.20 دولار للأوقية على التوالى.

وسجلت أسعار المعدن الأصفر يوم الثلاثاء الماضى أعلى مستوياتها منذ 26 يناير أثناء بالجلسة عند 1824.41 دولار وشهدت للذهب تغيرا طفيفا.

صعود اسعار الذهب لتايد الاقبال على المجوهرات والسبائك الذهبية

ومن المتوقع أن يرتفع مؤشر أسعار المستهلكين الأميركي بيناير إلى 7.3% بأساس سنوي لبيانات قوية لسوق العمل أذكت مخاوف التضخم.

ويتميز الذهب بحساسية شديدة لارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية، الذي يزيد من تكلفة الفرصة البديلة لشراء الذهب الذي لا يدر عائدا.

كما تعزز معدلات الفائدة المرتفعة الدولار، مما يضغط على المعدن النفيس المسعّر بالدولار الأميركي وارتفع مؤشر الدولار 0.3%.

وسجل الذهب فى آخر يناير الماضى أسوأ أداء أسبوعي له منذ نوفمبر ليتجه لتسجيل أسوأ أداء شهري منذ سبتمبرالماضى.

وتواجه أسعار المعدن النفيس ضغوطا لتوقعات الأسواق برفع مجلس الاتحاد الفدرالي الأمريكي معدلات الفائدة 5 مرات خلال العام الجارى.

وساعد اجتماع الفدرالي الأخير ونبرته الأكثر تشددا لرفع الدولار لأعلى مستوياته منذ عدة أشهر ليصبح الذهب والسلع الأخرى أقل جاذبية.

ويتوقع مجلس الذهب العالمي أن يظل الطلب على والمجوهرات والسبائك الصغيرة والعملات المعدنية قوياً خلال العام الحالى لترتفع أسعار الذهب.