اقتصاد وأسواق

أسعار الذهب تصعد مع ترقب الأسواق لاتفاق تجاري صيني أمريكي

أمس الثلاثاء سجلت أسعار الذهب أكبر انخفاض بالنسبة المئوية في يوم واحد منذ أواخر سبتمبر بواقع 1.7 بالمئة

شارك الخبر مع أصدقائك

صعدت أسعار الذهب اليوم الأربعاء، في الوقت الذي يتوخى فيه المستثمرون الحذر ترقبا لاتفاق تجاري بين الولايات المتحدة والصين، بينما يلقى الإقبال على المعدن النفيس الذي يُعتبر ملاذا آمنا الدعم من المخاوف بشأن نمو الاقتصاد العالمي.

وبحلول الساعة 0742 بتوقيت جرينتش، ارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1485.25 دولار للأوقية.

ويوم الثلاثاء، سجلت أسعار الذهب أكبر انخفاض بالنسبة المئوية في يوم واحد منذ أواخر سبتمبر بواقع 1.7 بالمئة.

الذهب

وصعدت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.2 بالمئة إلى 1486.90 دولار.

وتسببت الحرب التجارية المستمرة منذ فترة طويلة بين الولايات المتحدة والصين في اضطراب الأسواق المالية وأثارت مخاوف بشأن تباطؤ الاقتصاد العالمي، مما ساعد المعدن الأصفر على الارتفاع بأكثر من 15 بالمئة منذ بداية العام.

كما تلقت الشهية للمخاطرة دفعة في الأسواق المالية بفضل التفاؤل بشأن سعي الولايات المتحدة والصين على تضييق هوة الخلاف بينهما بما بسمح بتوقيع المرحلة الأولى من اتفاق تجاري هذا الشهر وهو ما شكل ضغطا على الذهب في الجلستين الفائتتين.

لكن موقع توقيع الاتفاق لم يتحدد بشكل نهائي بعد

وتراجعت الأسهم الآسيوية للمرة الأولى في أربع جلسات إذ بدأ بعض المستثمرون يقلصون تفاؤلهم في غياب تقدم ملموس في المفاوضات بين أكبر اقتصادين في العالم لتهدئة حربهما التجارية.

وتراجع مؤشر الدولار مقابل عملات رئيسية، مما يقلص تكلفة المعدن الأصفر للمستثمرين غير الأمريكيين.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 0.2 بالمئة إلى 17.54 دولار للأوقية، بينما هبط البلاتين 0.5 بالمئة إلى 924.52 دولار للأوقية. وتراجع البلاديوم 0.4 بالمئة إلى 1771.54 دولار للأوقية.

الدولار يرتفع

تمسك الدولار بمكاسبه مقابل عملات منافسة رئيسية يوم الأربعاء، إذ يتلقى الدعم من تنامي الآمال بشأن إبرام اتفاق تجاري بين الولايات المتحدة والصين وتحسن آفاق الاقتصاد الأمريكي.

وفي الوقت الذي تعكف فيه الولايات المتحدة والصين على تضييق هوة خلافاتهما بالقدر الكافي لتوقيع ”المرحلة الأولى“ من اتفاق تجاري هذا الشهر، فإن الآمال بتحقيق انفراجة عززت المعنويات في أنحاء الأسواق العالمية.

وبعد تحركات كبيرة يوم الثلاثاء، بما في ذلك ارتفاع اليوان الصيني في التعاملات الخارجية لأعلى مستوى في ثلاثة أشهر مقابل الدولار، انتقلت أسواق العملات إلى تبني نهج الانتظار والترقب.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »