اقتصاد وأسواق

أسعار الذهب تحبط آمال الصاغة

❏ واصف: القطاع لا يستطيع تقديم عروض لارتباطه بالأسعار العالميةعمر سالم أكد عدد من تجار الذهب والمجوهرات، أن مبيعات عيد الأم لن تشهد رواجاً خلال الفترة المقبلة، خاصة مع ارتفاع أسعارها، واهتمام المواطنين بالسلع الأساسية فقط، كما أنه من الصعب أن تشهد أسعار القطاع تخفيضات لارتياطها بالأسعارالعا

شارك الخبر مع أصدقائك

❏ واصف: القطاع لا يستطيع تقديم عروض لارتباطه بالأسعار العالمية

عمر سالم

 أكد عدد من تجار الذهب والمجوهرات، أن مبيعات عيد الأم لن تشهد رواجاً خلال الفترة المقبلة، خاصة مع ارتفاع أسعارها، واهتمام المواطنين بالسلع الأساسية فقط، كما أنه من الصعب أن تشهد أسعار القطاع تخفيضات لارتياطها بالأسعارالعالمية.

 قال الدكتور وصفى أمين واصف، رئيس شعبة الذهب، بالاتحاد العام للغرف التجارية، إنه ليس متوقعاً حدوث رواج فى مبيعات الذهب خلال موسم عيد الأم.

 وأضاف لـ «المـال»، أن مبيعات الذهب خلال الفترة الحالية، تشهد كسادا نتيجة عدة أسباب أبرزها، ضعف القدرة الشرائية لدى المواطنين، وارتفاع أسعار الذهب.

 وأشار إلى أن المبيعات لا تتجاوز 50% من معدل الفترة الحالية، موضحاً أن القطاع لا يستطيع تقديم عروض خلال موم عيد الأم، نظراً لارتباطه بالأسعار العالمية، وإلا سيخسر الصائغ، لافتاً إلى أن التخفيضات لو حدثت فستكون فى سعر “المصنعية”، وتتراوح بين 30 – 40 جنيهاً، عبر خصم نحو 5 جنيهات فى الجرام وهى تخفيضات غير جاذبة.

 وأضاف أن أسعار الذهب تسجل نحو 650 جنيهاً لعيار 21،  مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضى، والتى بلغت نحو 605 جنيهات، بزيادة نحو 45 جنيهاً، وذلك نتيجة لارتفاع الأوقية عالمياً، موضحا أنها تسجيل نحو 1325 دولارا، مقارنة مع 1207 دولارات، خلال نفس الفترة من العام الماضى، بزيادة نحو 115 دولارا.

 وقال محمد زويل، صاحب أحد محلات الصاغة بمحافظة القليوبية، إن مبيعات الذهب منخفضة، ولا تتجاوز %40 عن المعدل.

 وأضاف أنه من الصعب عمل تخفيضات على أسعار الذهب، لارتباطها بالأسعار العالمية، وهى متغيرة يومياً، ما يجعل من الصعب تثبيتها لفترة كأحد حلول تنشيط المبيعات.

 وأشار إلى أن الكثير من المواطنين يوجهون أموالهم حاليا لشراء هدايا أقل سعراً، خاصة أن سعر أقل خاتم ذهب لن يقل عن 2000 جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك