اقتصاد وأسواق

أسعار الذهب العالمية تتمسك بمكاسبها نتيجة توترات التجارة الصينية – الأمريكية

تتأثر أسعار الذهب في مصر بعدة عوامل؛ أبرزها الأسعار العالمية للأوقية في البورصة العالمية للذهب، إضافة الى أسعار الدولار في السوق المحلية

شارك الخبر مع أصدقائك

تمسكت أسعار الذهب العالمية، اليوم الأربعاء، بمكاسب الجلسة السابقة، إذ خفُت الإقبال على المخاطرة بسبب تضاؤل الآمال في إحراز تقدم في مفاوضات التجارة الأمريكية الصينية، مع ترقب الأسواق بشكل وثيق لمؤشرات على تيسير نقدي من مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي).

وذكرت وكالة رويترز أنه بحلول الساعة 05:26 بتوقيت جرينتش، ارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.1 % إلى 1506.06 دولار للأوقية (الأونصة)، لكنه تمسك بالزيادة عن حاجز 1500 دولار بعد قفزة بلغت واحدًا بالمئة في الجلسة السابقة، وزادت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.5 % إلى 1511.60 دولار للأوقية.

وفرضت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء قيودا على إصدار تأشيرات السفر لمسئولين صينيين بسبب اعتقال أو انتهاك حقوق أقليات مسلمة، ما أغضب بكين قبيل محادثات رفيعة المستوى من المقرر إجراؤها يومي الخميس والجمعة ودفع البورصات الآسيوية للانخفاض.

ويقول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن الرسوم الجمركية على الواردات الصينية سترتفع في 15 أكتوبر، إذا لم يتم إحراز تقدم في المفاوضات.

ارتفاع الفضة والبلاتين 0.3%

ومن المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.3% إلى 17.77 دولار للأوقية، بينما زاد البلاتين 0.3% إلى 829.75 دولار للأوقية، ونزل البلاديوم 0.1% إلى 1673.42 دولار للأوقية.

وتتأثر أسعار الذهب في مصر بعدة عوامل؛ أبرزها الأسعار العالمية للأوقية في البورصة العالمية للذهب، إضافة الى أسعار الدولار في السوق المحلية.

الصين تطالب الولايات المتحدة برفع العقوبات عن شركاتها

فيما قالت وزارة التجارة الصينية في بيان يوم الثلاثاء: إن الصين تحث الولايات المتحدة على رفع العقوبات المفروضة على الشركات الصينية، وأنها ستأخذ جميع الإجراءات الضرورية لحماية مصالحها.

وكانت الحكومة الأمريكية توسعت، يوم الاثنين، في قائمتها التجارية السوداء؛ لتضم بعض أكبر شركات الذكاء الصناعي الصينية الناشئة، قائلة إن ذلك يأتي ردًّا على طريقة معاملة الصين للأقليات المسلمة، وأججت الخطوة التوترات قبيل محادثات تجارية رفيعة المستوى في واشنطن هذا الأسبوع.

وأضافت الوزارة أنها تطالب الولايات المتحدة بالتوقف عن الإدلاء بتصريحات تفتقر إلى المسئولية فيما يتعلق بإقليم شينجيانغ وألا تتدخل في الشئون الداخلية للصين.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »