اقتصاد وأسواق

أسعار الذهب العالمية تتراجع مع ارتفاع عوائد السندات الأمريكية والدولار

تراجع أسعار الذهب فى العقود الأمريكية الآجلة

شارك الخبر مع أصدقائك

شهدت أسعار الذهب تراجعا فى الأسواق العالمية اليوم الإثنين، فى الوقت الذى يواصل فيه المستثمرون عمليات البيع المكثفة التي شهدها فى الجلسة السابقة، مع ارتفاع عوائد السندات الأمريكية والدولار، بحسب وكالة رويترز.

وانخفضت أسعار الذهب الفورية بنسبة 0.2% إلى 1764.22 دولارًا للأوقية، بعد انخفاض بنسبة 1.6% يوم الجمعة.

تراجع أسعار الذهب فى العقود الأمريكية الآجلة

وتراجعت أسعار الذهب فى العقود الأمريكية الآجلة 0.2% إلى 1764.70 دولار.

وارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات واقتربت من أعلى مستوياتها في عدة أشهر الأسبوع الماضي، مما أدى إلى تراجع جاذبية الذهب من خلال زيادة تكلفة الفرصة البديلة للأصول التى لا تدر عوائد.

اقرأ أيضا  أسعار الذهب تخسر 3.6% أو 66 دولارا للأوقية فى يومين

وارتفعت عوائد سندات الخزانة بشكل كبير يوم الجمعة بعد الارتفاع غير المتوقع في مبيعات التجزئة الأمريكية لشهر سبتمبر الذي أزكى التوقعات برفع أسعار الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

تراجع الفضة

وعلى صعيد المعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة فى التعاملات الفورية 0.1 % إلى 23.26 دولارًا للأوقية ، بينما انخفض البلاتين 0.7 % إلى 1047.58 دولارًا ، وهبط البلاديوم 0.2 % إلى 2068.36 دولارًا.

اقرأ أيضا  «مصر للبترول»: نستهدف التوسع بتعاقدات خلط وتعبئة الزيوت

وانخفضت أسعار الذهب فى التعاملات الصباحية في آسيا، لتعوض بعض الخسائر بعد عمليات بيع مكثفة خلال الجلسة السابقة مع تراجع عائدات السندات الأمريكية.

انخفاض العقود الآجلة للذهب فى التعاملات الآسيوية

وانخفضت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.03% لتصل إلى 1767.75 دولارًا ، لتعوض الخسائر بعد انخفاضها بنسبة 1.6% يوم الجمعة.

كما تراجعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل 10 سنوات بعد ارتفاعها إلى 1.5904% يوم الاثنين.

في غضون ذلك، ارتفع الدولار، الذي يتحرك عادة في اتجاه عكسي الذهب، اليوم الاثنين.

اقرأ أيضا  أسعار الذهب تهبط 4% لتسجل أسوأ أداء أسبوعي منذ يونيو الماضى

ومع ذلك، فقد انخفض بنسبة 0.6% من أعلى مستوى كان قد سجله في الأسبوع الماضي عند 20212، متوجًا بذلك خسائر المعدن الأصفر.

على الرغم من أن المستثمرين يراهنون على أن التضخم قد يعني رفع أسعار الفائدة في وقت مبكر عن المتوقع من جانب مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، فقد تكون البنوك المركزية الأخرى أقل عدوانية خلال دورة التضييق.

ومع ذلك، قال محافظ بنك إنجلترا، أندرو بيلي، يوم الأحد إن البنك المركزي يستعد لرفع أسعار الفائدة مع تصاعد مخاطر التضخم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »