بنـــوك

أسعار الدولار ترتفع 4 قروش في بنكي الأهلي ومصر خلال التعاملات الصباحية

وارتفع بنحو 7 قروش في التجاري الدولي وكريدي أجريكول والعربي الأفريقي

شارك الخبر مع أصدقائك

سجلت أسعار الدولار ارتفاعًا بنحو 4 قروش دفعة واحدة في بنكي الأهلي ومصر خلال التعاملات الصباحية، مقارنة بتعاملات أمس لتسجل 15.86 جنيه و15.96 جنيه للشراء والبيع مقابل 15.82 جنيه و15.92 جنيه في تعاملات أمس.

وبنهاية تعاملات أمس ارتفع متوسط سعر الدولار أمام الجنيه لدى البنوك المصرية فى أول عودة بعد عطلة عيد الفطر المبارك بنحو 3 قروش، ليسجل 15.83 جنيه للشراء و15.93 للبيع، مقابل 15.80 جنيه للشراء و15.90 للبيع قبل عطلة العيد، وفقًا للبنك المركزي.

قطاع التأمين دولار

وارتفعت أسعار الدولار بنحو 4 قروش في معظم البنوك لتصل إلى 15.88 و15.98 جنيها للشراء والبيع في بنوك الأهلي الكويتي والتعمير والإسكان والمصرف العربي الدولي وقناة السويس وقطر الوطني والمصرف المتحد والاستثمار العربي واتش اس بي سي وتنمية الصادرات.

بينما سجل ارتفاعًا بنحو 7 قروش في بنوك العربي الأفريقي والتجاري الدولي وكريدي أجريكول ليصل إلى 15.88 جنيها و15.98 جنيها في تعاملات اليوم مقابل تعاملات أمس .

جدول يوضح سعر الدولار في البنوك

البنكسعر الشراءسعر البيع
الأهلي الكويتي15.8815.98
العربي الأفريقي الدولي15.8815.98
التعمير والإسكان15.8815.98
المصرف العربي الدولي15.8815.98
قناة السويس15.8815.98
قطر الوطني الأهلي15.8815.98
التجاري الدولي15.8815.98
المصرف المتحد15.8815.98
الاستثمار العربي15.8815.98
اتش اس بي سي15.8815.98
كريدي أجريكول15.8815.98
تنمية الصادرات15.8815.98
الإسكندرية15.8715.97
مصر إيران15.8615.96
بلوم15.8615.96
الكويت الوطني15.8615.96
مصر15.8615.96
الأهلي المصري15.8615.96
الإمارات دبي الوطني15.8415.94
عوده مصر15.8415.94
التنمية الصناعية15.8415.94
الأهلي المتحد15.8415.94
البركة15.8115.91
مصرف أبوظبي الإسلامي15.7715.87
المصري الخليجي15.8615.96

مكاسب الدولار منذ ظهور كورونا

وفي آخر اسبوع قبل عطلة عيد الفطر ارتفع متوسط سعر الدولار بنحو 11 قرشًا في البنوك وفقًا للسعر المعلن من قبل البنك المركزي.

وبهذا المستوى يكون الدولار قد ارتفع بنحو 30 قرشًا منذ الأسبوع الأخير من شهر فبراير الماضي حتى قبيل عطلة عيد الفطر، نتيجة أزمة كورومنا التي أثرت على تدفقات العملات الأجنبية نحو السوق المحلية.

وكشف رامي أبو النجا، نائب محافظ البنك المركزي، في تصريحات سابقة، أن الاحتياطي النقدي الأجنبي واحتياطيات البنوك كانا حائط صد قويًّا ضد صدمة كورونا التي دفعت الأجانب لسحب نحو 17 مليار دولار استثمارات أجنبية غير مباشرة.

وأكد أن السوق المصرية قوية والاحتياطيات تكفى أكثر من 7 أشهر من الواردات، كما أن البنوك تمتلك سيولة قوية، وهو ما عزّز استقرار سعر صرف العملة المحلية.

وأشار إلى أنه حتى منتصف مارس الماضى كانت مؤشرات الاقتصاد جيدة جدًا ولم تتأثر إيرادات السياحة، ولولا أزمة كورونا كنا سنشهد مستويات مبشرة من النمو.

ولجأت مصر لصندوق النقد الدولي لمواجهة الأزمة الحالية، بعدما هبط الاحتياطي النقدي بنحو 8 مليارات دولار في شهري مارس وأبريل لتحصل على تمويل عاجل بقيمة نحو 2.8 مليار دولار.

وتتفاوض حاليًّا على تمويل استعداد ائتماني بقيم 5.5 مليار دولار تقريبًا لمواجهة التداعيات المستقبلية لفيروس كورونا على الاقتصاد.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »