بنـــوك

أسعار الدولار أمام الجنيه اليوم الأربعاء 20ـ5ـ2020 في البنوك المصرية

سجل أقل سعر 15.72 جنيه و15.82 جنيه للشراء والبيع في بنكي الأهلي المصري ومصر

شارك الخبر مع أصدقائك

مازالت أسعار الدولار أمام الجنيه مستقرة خلال تعاملات البنوك الصباحية اليوم الأربعاء الموافق 20-5-2020 لليوم الثالث على التوالي بعدما ارتفعت أول أمس للمرة الأولى منذ أكثر من 50 يومًا فى معظم البنوك .

واستقرت الأسعار في معظم البنوك باستثاء زيادتها بنحو 4 قروش في بنكي اتش إس بي سي والأهلي المتحد.

وأعلن البنك المركزى بنهاية تعاملات أمس أن متوسط سعر الدولار في السوق المحلية ارتفع بنحو 3 قروش دفعة واحدة ليسجل  15.73 جنيه للشراء و15.83 جنيه للبيع .

ودفع ظهور أزمة فيروس كورونا فى مصر العملة الأمريكية للارتفاع بنحو 20 قرشًا بسبب حدوث موجة خروج لاستثمارات الأجانب، بجانب اتخاذ الدولة إجراءات للحد من انتشار كورونا كانت لها آثار على وقف السياحة التي تمثل مصدرًا مهمًّا من مصادر العملة الأجنبية، ثم استقرت بعد ذلك، قبل أن يرتفع أمس وبذلك تصل مجمل الزيادات منذ ظهور كورونا لنحو 23 قرشًا .

قطاع التأمين دولار

أقل سعر للدولار

بينما سجل أقل سعر 15.72 جنيه و15.82 جنيه للشراء والبيع في بنكي الأهلي المصري ومصر

جدول يوضح سعر الدولار

البنكسعر الشراءسعر البيع
الأهلي الكويتي15.7415.84
الإمارات دبي الوطني15.7415.84
العربي الأفريقي الدولي15.7415.84
التعمير والإسكان15.7415.84
عوده مصر15.7415.84
التنمية الصناعية15.7415.84
المصرف العربي الدولي15.7415.84
قناة السويس15.7415.84
قطر الوطني الأهلي15.7415.84
التجاري الدولي15.7415.84
المصرف المتحد15.7415.84
الاستثمار العربي15.7415.84
اتش اس بي سي15.7415.84
البركة15.7415.84
الأهلي المتحد15.7415.84
مصرف أبوظبي الإسلامي15.7415.84
مصر إيران15.7415.84
كريدي أجريكول15.7415.84
بلوم15.7415.84
الكويت الوطني15.7415.84
تنمية الصادرات15.7415.84
الإسكندرية15.7315.83
مصر15.7215.82
الأهلي المصري15.7215.82

وعقب قرار البنك المركزى بخفض الفائدة بنسبة 3% أصدر بنكا الأهلى ومصر شهادة بفائدة 15% بداية من 22 مارس الماضى، لدعم القطاع العائلى، وتحقيق أهداف البنك المركزي بمحاربة الدولرة والحد من التضخم، وتجاوزت مبيعات الشهادة 130 مليار جنيه حتى الآن.

دولارات

وفي تصريحات على قناة “صدى البلد” الأسبوع الماضي قال رامي أبو النجا، نائب محافظ البنك المركزي، إن الاحتياطي النقدي الأجنبي واحتياطيات البنوك كانا حائط صد قوي ضد صدمة كورونا التي دفعت الأجانب لسحب نحو 17 مليار دولار استثمارات أجنبية غير مباشرة .

وأكد أن السوق المصرية قوية والاحتياطيات تكفى أكثر من 7 أشهر من الواردات، كما أن البنوك تمتلك سيولة قوية وهو ما عزز استقرار سعر صرف العملة المحلية .

وأشار إلى أنه حتى منتصف مارس الماضى كانت مؤشرات الاقتصاد جيدة جدًا ولم تتأثر إيرادات السياحة، ولولا أزمة كورونا كنا سنشهد مستويات مبشرة من النمو .

وتابع أن قطاع السياحة وفر دخلا كبيرًا خلال العام المالي الماضي بقيمة 12.5 مليار دولار ، بينما كان هناك مبلغ لا بأس به يمثل نفقات المصريين على السياحة الخارجية يصل لنحو 3 مليارات دولار تقريبًا بخلاف النقد الكاش .

ومع جائحة كورونا هبطت استثمارات الأجانب في أذون الخزانة فقط بقيم ضخمة حيث أظهرت تقارير البنك المركزي الشهرية أن استثمارات الأجانبة في أذون الخزانة فقدت نحو 10.42 مليار دولار خلال شهر مارس الماضي، نتيجة أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد – 19 التي أثرت على توجهات المستثمرين في العالم وأحدثت اضطرابات عالمية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »