Loading...

أسعار الحديد لا تعبر عن التكلفة الحقيقية وتتجه إلى مستويات ما قبل «كورونا»

Loading...

رئيس مجلس إدارة «المدينة للصلب»:

أسعار الحديد لا تعبر عن التكلفة الحقيقية وتتجه إلى مستويات ما قبل «كورونا»
المرسي عزت

المرسي عزت

7:16 ص, الأثنين, 7 ديسمبر 20

قال طارق عبد العظيم، رئيس مجلس إدارة مجموعة المدينة للصلب، أن الزيادات الأخيرة فى أسعار حديد التسليح والتى بلغت 1000 جنيه للطن لا تصل إلى زيادات أسعار الخردة التى تعتمد عليها مصانع المجموعة.

وتقوم مجموعة المدينة بتشغيل مصنع لحديد التسليح فى العاشر من رمضان بطاقة إنتاجية 240 ألف طن سنوياً ولديها فرن كهربائى لصهر الخردة تحت التطوير.

وأضاف عبد العظيم أن أسعار الحديد الخردة ارتفعت بمقدار 105 دولارات خلال شهر نوفمبر الماضى فقط لتصل إلى 365 دولارا وهو ما يعادل زيادة فى تكلفة طن حديد التسليح بمقدار 120 دولارا للطن أى 1900 جنيه وهى زيادة لم تشهدها الصناعة فى شهر واحد منذ عام 2008. وأشار إلى أن مجموعة المدينة للصلب تبيع حاليا طن الحديد بسعر 10900 جنيه تسليم أرض المصنع وهو لايزال أقل من أسعار البيع السائدة قبل أزمة كورونا حيث كانت 11475 جنيه للطن فى شهرى مايو ويونيو 2019 على الرغم من أن أسعار الخردة حينها كانت تقل عما هى الآن بنحو 100 دولار، وهذا يعنى أن أسعار البيع تتجه إلى المستويات التى كانت عليها العام الماضى قبل أن يتم تخفيضها بمقدار 2600 جنيه هذا العام، بافتراض أن أسعار الخامات سوف تثبت عند حدودها الحالية