طاقة

أسعار البترول عالميا تهبط 7% فى أسوأ يوم منذ مارس الماضى

جاء انخفاض أسعار البترول في وقت تتزايد فيه الإصابات بفيروس كورونا مما يهدد مجددا بضعف الطلب على الخام فى العالم.

شارك الخبر مع أصدقائك

هبطت أسعار البترول فى أول يوم عمل هذا الأسبوع فى البورصات العالمية بأكثر من 6.6 % أو حوالى 5 دولارات لمزيج خام برنت القياسي العالمي لتنزل إلى 68.8 دولار للبرميل، ومايزيد عن 7.5 % أو 5 دولارات لتنخفض إلى 66.4 دولار لبرميل خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط لتسجل أسوأ يوم لها منذ مارس الماضى بسبب تداعيات اتفاق مجموعة أوبك+ لتعزيز الإمدادات التى أثارت مخاوف من فائض في المعروض.

وجاء انخفاض أسعار البترول في وقت تتزايد فيه الإصابات بفيروس كورونا مما يهدد مجددا بضعف الطلب على الخام فى العالم.

وتعثر تعافي النفط الذي استمر عاما في الأسبوعين الماضيين بسبب احتمال ضخ معروض جديد ليقوض الحجة لصعود أسعار البترول.

اقرأ أيضا  الصحة: 885 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و44 وفاة

وذكرت وكالة بلومبرج أنه مع انتشار سلالة دلتا المتحورة من فيروس كورونا حول العالم أقبلت صناديق الاستثمار على تقليص مراكزها الدائنة.

انخفاض أسار البترول لاتفاق اوبك على زيادة الانتاج

وأنهت عقود خام برنت القياسي العالمي جلسة التداول منخفضة 4.97 دولار، أو 6.6%، لتسجل عند التسوية 68.8 دولار للبرميل.

وهوت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط تسليم أغسطس، 5.39 دولار أو 7.5% لتبلغ عند التسوية 66.42 دولار للبرميل.

أسعار البترول لعقود الخام الأمريكي تخسر 5.21 دولار

وأغلقت أسعار البترول لعقود الخام الأمريكي تسليم سبتمبر منخفضة 5.21 دولار للبرميل لتسجل عند التسوية 66.35 دولار للبرميل.

اقرأ أيضا  «القابضة لكهرباء مصر» : من المبكر الحديث عن تغييرات رؤساء الشركات

ولم يتضح حتى الآن كيف ستؤثر السلالة المتحورة على الطلب على النفط مع تزايد المعروض وانخفاض أسعار البترول فى العالم.

وشهد الاستهلاك في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للوقود في العالم، تعافيا مطردا في الأسابيع القليلة الماضية مما رفع أسعار البترول.

لكن الهند، ثالث أكبر مستورد، قلصت الواردات بسبب وفرة في المعروض ومخاوف من تراجع الطلب لتهبط أسعار النفط مرة أخرى.

وتوصلت منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاؤها، مجموعة أوبك+، لحل وسط الأحد الماضي لزيادة إمدادات النفط بدءا من أغسطس لتهدئة الأسعار.

وكانت أسعار البترول سجلت هذا الشهر أعلى مستوياتها في أكثر من عامين حيث تجاوزت 70 دولار لبرميل برنت والنفط الأمريكى.

اقرأ أيضا  مؤشر أسعار البترول يبلغ عالميا أعلى مستوى له منذ أكتوبر 2018

وهبطت أسعار الخام بعد أن تغلبت مجموعة أوبك+ على انقسامات داخلية واتفقت على زيادة الإنتاج وسط تزايد الإصابات بفيروس كورونا.

واتفقت المجموعة التي تضم الدول الأعضاء بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء مثل روسيا على حصص إنتاج جديدة بمايو القادم.

قررت مجموعة أوبك + زيادة حصص إنتاج أعضائها من النفط 0.4 مليون برميل باليوم شهريا بدءًا من أغسطس المقبل.

وتستمر هذه الزياد حتى يتم التخلص التدريجي من التعديل على الإنتاج بنحو 5.8 مليون برميل في اليوم في سبتمبر المقبل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »