طاقة

أسعار البترول تهوي 9% لبرنت و10% للأمريكي في أكبر هبوط منذ 11 سنة

هبطت أسعار خام برنت القياسى فى نهاية هذا الأسبوع إلى 45.27 دولار للبرميل

شارك الخبر مع أصدقائك

هبطت أسعار العقود الآجلة لخام برنت القياسى بحوالى 4.72 دولار أو 9.4% فى أكبر انخفاض يومي بالنسبة المئوية منذ ديسمبر 2008 لتبلغ عند التسوية 45.27 دولار للبرميل لتسجل أدنى مستوى منذ يونيو 2017 بينما هبط خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 4.62 دولار أو 10.1% لينزل إلى 41.28 دولار للبرميل فى أقل مستوى إغلاق منذ أغسطس 2016 وأكبر خسارة يومية منذ نوفمبر 2014 لينخفض الخامان منذ بداية العام الجاري حتى الآن.

وهبطت أسعار خام برنت القياسى فى نهاية هذا الأسبوع إلى 45.27 دولار للبرميل مقابل 66.30 دولار للبرميل بنهاية العام الماضى.

وانخفضت أسعار البترول الأمريكى يوم الجمعة إلى 41.28 دولار للبرميل مقابل 61.06 دولار للبرميل فى نهاية العام الماضى.

وذكرت وكالة رويترز أن مزيج برنت خسر حوالى 21 دولارا والأمريكى حوالى 20 دولارا منذ بداية العام الجارى حتى الآن.

وتراجعت أسعار نزل خام برنت يوم الجمعة ليسجل أكبر خسارة يومية منذ أكثر من 11 عاما لرفض روسيا اقتراح أوبك.

وطالبت منظمة أوبك الدول المنتجة بتنفيذ تخفيضات كبيرة لإنتاج النفط لتحقيق استقرار في الأسعار المتضررة بفعل التبعات الاقتصادية لفيروس كورونا.

هبوط أسعار البترول لرفض روسيا طلب أوبك بخفض الإنتاج

وعندما رفضت روسيا طلب المنظمة بخفض الإنتاج ردت أوبك بإلغاء القيود على إنتاجها من البترول مما يعنى زيادة المعروض.

وجرى تداول ما يزيد عن مليون عقد للخام الأمريكي بينما تحول اتفاق استمر لثلاث سنوات بين أوبك وروسيا إلى اختلاف.

وأحيا الشقاق بين أوبك وروسيا المخاوف من شبح انهيار أسعار النفط في 2014، حين تنافست السعودية وروسيا على الحصص السوقية.

ويجرى تنافس أيضا مع منتجي النفط الصخري في الولايات المتحدة التي لم يسبق لها مطلقا المشاركة باتفاقات الحد من الإنتاج.

وكانت أوبك تحث على خفض إضافي 1.5 مليون برميل يوميا حتى نهاية 2020 لتقليل المعروض بهدف تحقيق توازن بسوق البترول.

وقال وزراء أوبك إن من المتوقع أن يساهم المنتجون المستقلون بواقع 500 ألف برميل يوميا من إجمالي الخفض الإضافي.

وكان الاتفاق الجديد يستهدف تخفيضات إنتاج أوبك بحوالى 3.6 مليون برميل يوميا أو ما يُعادل 3.6% من الإمدادات العالمية.

ويمكن لجميع منتجي النفط الإنتاج كما يرغبون مما جعل المحللون يتوقعون خفض سعر برنت 15.5% إلى 49 دولارا للبرميل.

وكانت توقعات المحللين العام الماضى تبلغ 58 دولارا للبرميل لهذا العام ولكن انتشار فيروس كورونا أدى إلى هبوط واضح للبترول.

لكن أمين عام أوبك محمد باركيندو ألمح إلى أنه ستكون هناك اجتماعات غير رسمية بخصوص التخفيضات المقترحة فى الأسابيع المقبلة.

عدد المصابين بفيروس كورونا في أنحاء العالم يتجاوز 100 ألف

وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا في أنحاء العالم مئة ألف مع وصول التفشي إلى المزيد من الدول وتفاقم الأضرار الاقتصادية.

ومن ناحية أخرى ارتفعت أسعار خام برنت حوالي 23% خلال العام الماضى وزاد غرب تكساس الوسيط 34% .

وتسجل هذه المكاسب للخامان أكبر زيادة سنوية لهما في ثلاث سنوات، مدعومة بالانفراجة في محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين.

وتحسنت أسعار البترول أيضا العام الماضى بفضل تخفيضات الإنتاج التي تعهدت بها الدول الأعضاء بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »