طاقة

أسعار البترول تهوى 9% للخام الأمريكي و8% لمزيج برنت

استمرار هبوط أسعار البترول طوال الجلسات السبع الماضية لتسجل أكبر خسارة في أكثر من تسعة أشهر.

شارك الخبر مع أصدقائك

هوت أسعار البترول خلال الأسبوع الماضي بأكثر من 9% لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي لينزل إلى 62.14 دولار للبرميل وبحوالى 8% لخام مزيج برنت القياسى العالمي لينخفض إلى ما يقرب من 65.2 دولار للبرميل لتسجل أسعار النفط أكبر خسارة أسبوعية منذ ديسمبر من العام الماضى مع استمرار تزايد أعداد الإصابات والوفيات من فيروس كورونا المميت لتتجاوز 11 مليون حالة وأكثر من 4.4 مليون ضحية على مستوى العالم حتى الآن.

وذكرت وكالة بلومبرج أن أسعار البترول استمرت تنخفض طوال الجلسات السبع الماضية لتسجل أكبر خسارة في أكثر من تسعة أشهر.

اقرأ أيضا  الصحة: تسجيل 883 إصابة جديدة بفيروس كورونا و45 وفاة
انخفاض أسعار البترول فى أسبوع بسبب تفاقم الاصابات من فيروس كورونا

تراجع أسعار البترول لتفاقم فيروس كورونا

وتراجعت أسعار النفط مع اتجاه المستثمرين لبيع العقود الآجلة تحسبا لضعف الطلب على الوقود بجميع أنحاء العالم لتفاقم فيروس كورونا.

وأدى سرعة انتشار السلالة دلتا المتحورة من فيروس كورونا لفرض قيود جديدة على السفر في معظم أنحاء العالم لمنع العدوى.

وهبطت أسعار البترول خلال الأسبوع الماضى عندما فرضت الصين أساليب تطهير أكثر صرامة في الموانئ لمنع العدوى من فيروس كورونا.

وشددت دول منها أستراليا قيود السفر وبدأ الطلب العالمي على وقود الطائرات في التراجع بعد تحسنه في معظم فصل الصيف.

اقرأ أيضا  أسعار البترول العالمية ترتفع الثلاثاء وسط توقعات بتنامى الطلب على التدفئة

ونزلت أسعار خام برنت عند التسوية أمس الجمعة 1.27 دولار أو 1.9% إلى 65.18 دولار للبرميل لأدنى مستوى منذ أبريل.

كورونا يقلص اسعار البترول لادنى مستوى منذ ديسمبر الماضى

وجرت تسوية أسعار الخام الأميركي تسليم سبتمبر على انخفاض 1.37 دولار أو 2.2% ليهبط أمس الجمعة إلى 62.14 دولار للبرميل.

وفرضت الصين، أكبر مستورد للخام في العالم، قيودا جديدة لتطبيق سياستها الخاصة بفيروس كورونا والتي تقضي بعدم السماح بأي إصابة.

وأثرت هذه القيود على سلاسل الشحن والتوريد العالمية، وفرضت الولايات المتحدة والصين قيودا متبادلة على رحلات الطيران لتنخفض أسعار البترول.

اقرأ أيضا  واردات مكونات إنتاج السيارات تهبط 25% خلال يوليو الماضى

وكانت أسعار البترول الأمريكى كسبت ما يزيد عن 10% في يونيو الماضى بينما صعد برنت أكثر من 8% بنفس الشهر.

واقتربت أسعار البترول للخامين من أعلى مستوياتهما منذ أكتوبر 2018، لتزايد التطعيمات باللقاحات المضادة لكوفيد-19 وتحسن السفر خلال الصيف الحالى.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من انتشار سلالة دلتا المتحورة من فيروس كورونا في المناطق التي تتراجع فيها معدلات التطعيم.

وارتفعت الوفيات المرتبطة بفيروس كورونا بالولايات المتحدة خلال الشهر الماضي وبينما تقلص السلالة دلتا الطلب على الوقود، يواصل المعروض الزيادة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »