طاقة

أسعار البترول تقفز 8% في أسبوع لنجاح فاعلية لقاح فايزر ضد كورونا

قفزت أسعار العقود الآجلة لبترول غرب تكساس الوسيط وبرنت هذا الأسبوع بعد نجاح أن اللقاح الذي تطوره شركة فايزر الأمريكية وبيو.إن.تك الألمانية وأنه فعال بنسبة 90 %.

شارك الخبر مع أصدقائك

ارتفعت أسعار البترول خلال الأسبوع الماضى بأكثر من 8% لخام مزيج برنت القياسى العالمى ليتجاوز 42.78 دولار للبرميل وعند 40.13 دولار للبرميل لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بعد نجاح لقاح شركة فايزر، وبالرغم من تفاقم حالات الإصابة العالمية من فيروس كورونا لأكثر من 54 مليون مريضا لتزداد المخاوف من ضعف الطلب ومع حذر المستثمرين في الأسواق المالية من تباطؤ التعافي الاقتصادي العالمي واتجاه العديد من دول أمريكا وأوروبا للإغلاق الكلى أو الجزئى.

وصعدت أسعار البترول بحوالى 2% فى ختام جلسة نهاية الأسبوع لزيادة الإنتاج الليبي ومخاوف من تصاعد وتيرة الإصابات بفيروس كورونا.

اقرأ أيضا  تذبذب سعر البترول في أسواق النفط العالمية.. وبرنت يلامس 55 دولارًا للبرميل

وذكرت شبكة CBNC أن تفاقم وباء فيروس كورونا الذى تسبب فى وفاة حوالى 1.3 مليون ضحية سيقلص الطلب على البترول.

انتشار فيروس كورونا فى العالم يؤثر على الطلب على البترول

وسيؤدى أيضا انتشار العدوى من مرض كوفيد 19 إلى تباطؤ التعافي الاقتصادي العالمي وانكماش الطلب على البترول فى العالم.

وارتفع إنتاج ليبيا من البترول إلى 1.2 مليون برميل يوميا، ارتفاعا من مليون برميل يوميا في السابع من نوفمبر الجاري.

وزادت المعنويات سلبية نتيجة مؤشرات على ارتفاع إنتاج الولايات المتحدة مع ارتفاع عدد حفارات النفط الأميركية العاملة فى حقول البترول.

وقفز عدد حفارات النفط الأميركية العاملة بحقول البترول بمقدار 10 ليصل إلى 236 هذا الأسبوع ليسجل أعلى مستوى منذ مايو.

اقرأ أيضا  روساتوم تختبر روبوت لفحص وإصلاح محطة نووية مماثلة لمشروع الضبعة

وارتفعت مخزونات الخام 4.3 مليون برميل بالأسبوع الماضي بينما توقع المحللون تراجعا 913 ألف برميل لتزداد الضغوط على أسعار البترول.

أسعار البترول تتأثر بتوقعات التحفيز السلبية وتفاقم وباء فيروس كورونا

وتتأثر أسعار البترول بتوقعات التحفيز السلبية وازدادت سوءا مع تفاقم وباء فيروس كورونا أكثر مؤشر سلبي للطلب على النفط.

وهبطت الأسعار فى نهاية أكتوبر إلى 37.46 دولار لبرميل خام برنت لتسجل أدنى مستوى منذ أكثر من خمسة أشهر.

ارتفاع الإنتاج الامريكى

وبلغ عدد الإصابات والوفيات من فيروس كورونا بالولايات المتحدة إلى حوالى 11 مليون حالة و 246 ألف ضحية حتى الآن.

اقرأ أيضا  5 مليارات دولار إجمالى استثمارات كيانات البترول الأجنبية والمشتركة العام الماضى

وسيؤدى تفاقم وباء كورونا عند مستويات غير مسبوقة لتشديد القيود وعدم تعاف للطلب على الوقود ليزداد انخفاض أسعار البترول.

ومع ذلك قفزت أسعار العقود الآجلة لبترول غرب تكساس الوسيط وبرنت هذا الأسبوع بعد نجاح أن اللقاح الذي تطوره شركة فايزر الأمريكية وبيو.إن.تك الألمانية وأنه فعال بنسبة 90 %.

ولكن وكالة الطاقة الدولية ترى إن الطلب العالمي على النفط من المستبعد أن ينتعش بفضل اللقاح حتى نهاية 2021.

وتظل أسعار البترول مرتفعة لتتجه على مسار تحقيق مكاسب للأسبوع الثاني على التوالي بدعم من آمال بخصوص لقاح شركة فايزر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »