طاقة

أسعار البترول تقترب من 46 دولارا للبرميل نتيجة خفض الإنتاج بسبب إعصار لورا

ارتفعت أسعار البترول بأكثر من 1.6% فى ختام التعاملات

شارك الخبر مع أصدقائك

ارتفعت أسعار البترول بأكثر من 1.6% فى ختام التعاملات لتقترب من 46 دولار لبرميل خام برنت القياسي العالمي لتسجل أعلى مستوياتها منذ 5 شهور وبنسبة 1.7% لخام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط لتصل إلى حوالى 43.4 دولار للبرميل يوم الثلاثاء، مع قيام منتجين أمريكيين بوقف معظم الانتاج من الحقول البحرية في خليج المكسيك قبيل الإعصار لورا غير أن تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا في آسيا وأوروبا قلصت المكاسب.

وصعدت أسعار البترول لأن المنتجين الأمريكيين أوقفوا ضخ 1.56 مليون برميل يوميا أو 84 % من الإنتاج بسبب إعصار لورا.

إعصار لورا يرفع أسعار البترول
أسعار البترول ترتفع لأعلى مستوى منذ 5 مارس الماضى

وذكرت وكالة رويترز أن ارتفع أسعار النفط لأعلى مستوى إغلاق للخامين القياسيين منذ 5 مارس الماضى، عندما فشلت السعودية وروسيا في الإتفاق على خطة جديدة لخفض الإنتاج وقبل حوالي أسبوع من إعلان منظمة الصحة العالمية أن فيروس كورونا بات وباء عالميا.

اقرأ أيضا  «القابضة للبتروكيماويات» تدرس تنفيذ حزمة مشروعات باستثمارات 1.2 مليار دولار

وأوقفت الشركات الأمريكية ضخ الإنتاج اليومي، من المنصات البحرية الأمريكية بخليج المكسيك قبيل إعصار من المتوقع ضرب المنطقة هذا الأسبوع.

خفض الإنتاج البحرى ساعد على ارتفاع أسعار البترول

وأنهت أسعار عقود خام برنت القياسي العالمي لأقرب استحقاق جلسة التداول مرتفعة 73 سنتا لتسجل عند التسوية 45.86 دولار للبرميل.

وصعدت أسعار عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 73 سنتا لتبلغ عند التسوية 43.35 دولار للبرميل.

وتلقت أسعار النفط دعما أيضا من مسؤلوين تجاريين أمريكيين وصينين أكدوا مجددا التزام البلدين باتفاق المرحلة الأولى للتجارة بينهما.

ويتوقع محللون استطلعت رويترز آراءهم هبوط مخزونات النفط الأمريكية هذا الأسبوع بعد تسجيلها الأسبوع الماضي خامس انخفاض أسبوعي على التوالي.

إعصار لورا يغلق منصات الإنتاج ليرفع الأسعار

ويتجه الإعصار لورا شمالا في وسط خليج المكسيك ليصبح يوم الخميس، إعصارا قويا يدفع رياحا سرعتها 185 كيلومترا في الساعة.

اقرأ أيضا  «البحيرة للكهرباء» تستهدف تنفيذ 4 مراكز تحكم باستثمارات 3.4 مليار جنيه

وقال منظمون للعمليات البحرية إن منتجي الطاقة قاموا بإخلاء 299 منصة إنتاج و11 منصة للحفر حتى ظهر يوم الثلاثاء.

وخفض إغلاق الآبار إنتاج الغاز الطبيعي الأمريكي بخليج المكسيك 1.65 مليار قدم مكعبة يوميا أو 61% من إجمالي الإنتاج.

وأعلن معهد البترول الأمريكي انخفاض مخزونات النفط الخام والبنزين بالولايات المتحدة بأكبر من المتوقع الأسبوع الماضي وارتفعت مخزونات نواتج التقطير.

وارتفعت أسعار النفط لتراجع مخزونات الخام 4.5 مليون برميل بالأسبوع المنتهي 21 أغسطس الحالى لتنزل إلى حوالي 507.5 مليون برميل.

وهبطت مخزونات البنزين 6.4 مليون برميل بينما كان محللون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا انخفاضا قدره 1.5 مليون برميل.

إغلاق المنصات البحرية خوفا من إعصار لورا

وسجلت واردات الولايات المتحدة من النفط الخام الأسبوع الماضي، زيادة بلغت 147 ألف برميل يوميا لترتفع أسعار النفط عاليا.

اقرأ أيضا  خالد صقر رئيسا لهيئة الطاقة الذرية

يقترب توقف إنتاج النفط الأمريكي في خليج المكسيك من مستوى إنتاجه أثناء الإعصار كاترينا الذى ضرب المنطقة خلال عام 2005.

وسارعت مصافي التكرير الساحلية يوم الثلاثاء، لخفض العمليات قبل اقتراب إعصار لورا الهائل الذى يقترب من ساحل ولايتى تكساس ولويزيانا.

وسيكتسب الإعصار لورا قوته بسرعة فوق المياه الدافئة لخليج المكسيك ليصبح إعصارا مدمرا يضرب الساحل الأمريكي، وفقا للمركز الوطني للأعاصير.

وأوقفت العاصفة 1.5 مليون برميل يوميا من إنتاج النفط الخام أو 82 % من إنتاج الحقول البحرية في خليج المكسيك.

ويقترب هذا الانخفاض فى الإنتاج من ما يقرب من 90 % من الانقطاع الذي أحدثه الإعصار كاترينا من 15 عاما.

وأوقفت شركات التكرير منشآت تعالج 1.17 مليون برميل يوميا على الأقل من النفط، أو 6% من الطاقة الإجمالية للولايات المتحدة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »