طاقة

أسعار البترول العالمية تصعد مع تراجع مخزونات النفط الأمريكية

عقود برنت تنهى جلسة التداول أمس منخفضة سنتين لتسجل عند التسوية 74.48 دولار

شارك الخبر مع أصدقائك

شهدت أسعار البترول ارتفاعا فى أسواق النفط العالمية اليوم الأربعاء بعدما أظهرت بيانات للقطاع تراجع مخزونات الخام والمنتجات الأمريكية أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي، مما دعم التوقعات بأن الطلب سيتجاوز نمو المعروض حتى في ظل تصاعد إصابات فيروس كورونا، بحسب وكالة رويترز.

وسجل مؤشرا أسعار البترول العالمية الخامان القياسيان برنت والوسيط الأمريكى تقدما خلال تعاملات اليوم الأربعاء.

ارتفاع أسعار البترول فى العقود الآجلة لخام برنت 38 سنتا

حيث صعدت أسعار البترول فى العقود الآجلة لخام برنت 38 سنتا بما يعادل 0.5 % إلى 74.86 دولار للبرميل، بعد أن فقدت سنتين أمس الثلاثاء في أول تراجع لها خلال ستة أيام.

وتقدمت أسعار البترول فى عقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 42 سنتا أو 0.6 % مسجلة 72.07 دولار للبرميل، بعد هبوطها 0.4 % أمس الثلاثاء.

محللة: أسعار النفط تركب موجة تراجع الدولار الأمريكي

وقالت مارجريت يانج، المحللة لدى ديلي إف.إكس في سنغافورة، “أسعار النفط تركب موجة تراجع الدولار الأمريكي وانخفاض مخزونات الخام وفقا لبيانات معهد البترول الأمريكي.

اقرأ أيضا  مقابل قيمة ابتدائية 646 مليون دولار.. «شل» تكمل بيع أصولها بالصحراء الغربية

“لكن زخم الصعود يبدو ضعيفا وسط المخاوف المتعلقة بالفيروس وإغلاقات في أنحاء من العالم.”

وأظهرت بيانات معهد البترول الأمريكي تراجع مخزونات الخام بالولايات المتحدة 4.7 مليون برميل للأسبوع المنتهي في 23 يوليو، وفقا لمصدرين بالسوق طلبا عدم كشف هويتهما.

في المقابل، توقع محللون تراجع مخزون الخام 2.9 مليون برميل، إثر زيادة مفاجئة الأسبوع الماضي كانت الأولى منذ مايو.

وقال مصدران في السوق نقلا عن أرقام من معهد البترول الأمريكي أمس الثلاثاء إن مخزونات النفط والبنزين ونواتج التقطير في الولايات المتحدة هبطت الأسبوع الماضي.

وبحسب المصدرين، أظهرت البيانات أن مخزونات الخام الأمريكية انخفضت 4.7 مليون برميل على مدار الأسبوع المنتهي في 23 يوليو.

اقرأ أيضا  «كهرباء لبنان» تحذر من انقطاع شامل أواخر سبتمبر

وهبطت مخزونات البنزين 6.2 مليون برميل في حين تراجعت مخزونات نواتج التقطير 1.9 مليون برميل.

استقرار أسعار البترول أمس الثلاثاء قبيل نشر بيانات المخزونات الأمريكية

واستقرت أسعار البترول أمس الثلاثاء قبيل نشر بيانات المخزونات الأمريكية وسط قلق بين المستثمرين من أن الطلب العالمي على الخام قد يتضرر من قفزة في الإصابات بكوفيد-19 حتى رغم وجود نقص في الإمدادات وتزايد معدلات التطعيم بلقاحات فيروس كورونا.

وتوقع محللون استطلعت رويترز آراءهم أن تظهر البيانات هبوطا بحوالي 2.9 مليون برميل في مخزونات الخام الأمريكية وانخفاضا قدره 900 ألف برميل في مخزونات البنزين في الأسبوع المنتهي في 23 يوليو.

عقود برنت تنهى جلسة التداول منخفضة سنتين لتسجل عند التسوية 74.48 دولار

وأنهت عقود خام برنت القياسي العالمي جلسة التداول منخفضة سنتين اثنين لتسجل عند التسوية 74.48 دولار للبرميل.

اقرأ أيضا  «خبراء البترول والطاقة»: مكاسب مزدوجة من إعادة إحياء مشروع خط الغاز العربى

وتراجعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 26 سنتا، أو 0.4 %، لتبلغ عند التسوية 71.65 دولار للبرميل.

وذلك هو أول انخفاض في أسعار برنت في ستة أسابيع.

ومن المتوقع أن يستمر نقص في المعروض في أسواق النفط العالمية على الرغم من قرار مجموعة أوبك+ زيادة الإنتاج.

وقفزت العقود الآجلة الأمريكية للبنزين إلى أعلى مستوى منذ أكتوبر 2014 أثناء جلسة التعاملات بعد أن صعدت حوالي 10% على مدار الأسابيع الستة الماضية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »