طاقة

أسعار البترول العالمية تتراجع.. وبرنت يلامس 86 دولارا للبرميل

انخفاض أسعار البترول لخام برنت

شارك الخبر مع أصدقائك

شهدت أسعار البترول تراجعا فى أسواق النفط العالمية اليوم الثلاثاء، بعد مسيرة صعود حركها الطلب القوي في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط ومشتقاته في العالم، بحسب وكالة رويترز.

وسجل مؤشرا أسعار البترول الخامان القياسيان برنت والوسيط الأمريكى تراجعا خلال تعاملات اليوم الثلاثاء.

وانخفضت أسعار البترول فى العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 21 سنتا بما يعادل 0.3 % إلى 83.55 دولار للبرميل ، بعد إغلاقها في الجلسة السابقة دون تغير يذكر عقب اقترابها من مستويات مرتفعة قياسية.

انخفاض أسعار البترول لخام برنت

ولم تكن العقود الآجلة لخام برنت أحسن حظا من سابقتها، إذ انخفضت أسعار البترول للخام القياسى هي الأخرى 20 سنتا أو 0.2 % إلى 85.79 دولار للبرميل بعد أن ارتفعت 0.5 % أمس الإثنين.

وفي حين تراجعت أسواق الفحم والطاقة في الصين بعض الشيء بعد تدخل الحكومة، فإن أسعار الطاقة لا تزال مرتفعة عالميا مع حلول الشتاء في نصف الكرة الشمالي.

اقرأ أيضا  اتفاق بين مصر والأردن لرفع الربط الكهربائي لـ 1000 ميجاوات

وقال إدوارد مويا كبير محللي السوق في أواندا في مذكرة “التوقعات بالنسبة لنوفمبر الأكثر برودة تجعل المتعاملين في الطاقة يستعدون لسوق شحيحة للغاية مع طلب لم يسبق له مثيل هذا الشتاء”.

جولدمان ساكس : الانتعاش القوي للطلب العالمي على النفط قد يدفع أسعار برنت القياسي لتتجاوز توقعاته لنهاية العام

قال بنك جولدمان ساكس إن انتعاشا قويا للطلب العالمي على النفط قد يدفع أسعار خام برنت القياسي العالمي لتتجاوز توقعاته لنهاية العام البالغة 90 دولارا للبرميل.

وبعد أكثر من عام من انخفاض الطلب على الوقود، عاد استهلاك البنزين ونواتج التقطير ليتماشى مع متوسطات خمس سنوات في الولايات المتحدة.

وسجلت أسعار النفط أعلى مستوياتها في عدة سنوات أمس الإثنين قبل أن تستقر، بدعم من شح في المعروض العالمي وارتفاع الطلب على الوقود في الولايات المتحدة ودول أخرى.

اقرأ أيضا  إدارة بايدن تخطط لرفع رسوم التنقيب عن النفط برغم ارتفاع الأسعار

وأنهت عقود خام برنت القياسي العالمي جلسة التداول مرتفعة 46 سنتا لتسجل عند التسوية 85.99 دولار للبرميل بعد أن قفزت في وقت سابق إلى 86.70 دولار وهو أعلى مستوى لها منذ أكتوبر 2018.

وأغلقت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط مستقرة عند 83.76 دولار للبرميل بعد أن وصلت إلى أعلى مستوى منذ أكتوبر 2014 عند 85.41 دولار للبرميل.

وسجل الخام القياسيان كلاهما مكاسب بحوالي 20 % منذ بداية سبتمبر. وارتفع الخام الأمريكي لتسع جلسات متتالية في حين صعد برنت لسبع جلسات.

محلل: النقص الحاد في المعروض العالمي من الطاقة ما زال يكشر عن أنيابه

وقالت لويز ديكسون، كبير محللي أسواق النفط في ريستاد إنريجي “النقص الحاد في المعروض العالمي من الطاقة ما زال يكشر عن أنيابه في حين تواصل أسعار النفط مسيرتها الصعودية هذا الأسبوع، وهي نتيجة يأخذها المستثمرون في الحسبان بفعل الزيادة الجارية في الطلب على الوقود الذي يستنزف المخزونات العالمية وسط رد محدود في جانب العرض.”

اقرأ أيضا  الكهرباء : الانتهاء من تنفيذ وتشغيل أحدث محطة رياح باستثمارات 220 مليون يورو

وقال جولدمان ساكس، إن انتعاشا قويا للطلب العالمي على النفط قد يدفع أسعار خام برنت فوق مستواها المتوقع لنهاية العام البالغ 90 دولارا للبرميل. وقدر البنك أن التحول من الغاز الطبيعي إلى النفط قد يساهم بما لا يقل عن مليون برميل يوميا في الطلب العالمي على الخام.

وبعد أكثر من عام من طلب راكد على الوقود، عاد استهلاك البنزين ونواتج التقطير إلى متوسطاته لخمس سنوات في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للوقود في العالم.

وتلقى أسعار النفط دعما أيضا من مخاوف حيال نقص في إمدادات الفحم والغاز في الصين والهند وأوروبا، وهو ما يحفز على التحول إلى الديزل وزيت الوقود لتشغيل محطات توليد الكهرباء.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »