طاقة

أسعار البترول العالمية تتراجع مع صعود الدولار وزيادة منصات الحفر الأمريكية

تراجع أسعار البترول فى العقود الآجلة لخام غرب تكساس

شارك الخبر مع أصدقائك

شهدت أسعار البترول تراجعا فى أسواق النفط العالمية اليوم الإثنين، مواصلة خسائر الأسبوع الماضي، بعد أن صعد الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع وارتفع عدد منصات الحفر الأمريكية، وذلك على الرغم من أن ما يقرب من ربع إنتاج الولايات المتحدة في خليج المكسيك ظل متوقفا بعد إعصارين، بحسب وكالة رويترز.

وسجل مؤشرا أسعار البترول الخامان القياسيان برنت والوسيط الأمريكي تراجعا خلال تعاملات اليوم الاثنين.

حيث هبطت أسعار البترول في العقود الآجلة لخام برنت 61 سنتا بما يعادل 0.8 % إلى 74.73 دولار للبرميل بعد انخفاض 33 سنتا يوم الجمعة.

تراجع أسعار البترول فى العقود الآجلة لخام غرب تكساس

وتراجعت أسعار البترول في العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 66 سنتا أو 0.9 % إلى 71.31 دولار للبرميل بعد انخفاض 64 سنتا يوم الجمعة.

وقال باحثون لدى آي.إن.جي بنك في مذكرة اليوم الاثنين “تقدم الدولار الأمريكي على مدى اليومين الماضيين تسبب في بعض الرياح المعاكسة للسوق”.

انخفاض أسعار النفط مع اقتراب الدولار من أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع

وانخفضت أسعار النفط مع اقتراب الدولار من أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع بعد ارتفاع  يوم الجمعة على خلفية بيانات مبيعات التجزئة الأمريكية التي جاءت أفضل من المتوقع.

اقرأ أيضا  الصين تطلب من روسيا زيادة صادرات إمدادات الطاقة

 وعزز ذلك التوقعات بأن يبدأ مجلس الاحتياطي الفيدرالى في خفض مشترياته من الأصول في وقت لاحق من العام الجاري.

وارتفاع الدولار يجعل النفط المسعر به أكثر تكلفة بالنسبة لحاملي العملات الأخرى، مما يحد من الطلب.

ارتفاع عدد منصات الحفر في الولايات المتحدة يضغط على أسعار البترول

كما ضغط ارتفاع عدد منصات الحفر في الولايات المتحدة على أسعار النفط، إذ أعلنت شركة بيكر هيوز يوم الجمعة أن عدد منصات النفط والغاز ارتفع تسعا إلى 512 في الأسبوع المنتهي يوم 17 سبتمبر، وهو أعلى مستوى منذ أبريل 2020، وهو مثلي مستواه مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وقال مكتب السلامة والإنفاذ البيئي إن 23 % من إنتاج الخام الأمريكي في خليج المكسيك، أو 422 ألفا و78 برميلا يوميا، ظل متوقفا بحلول يوم الجمعة.

وزير النفط العراقي: أوبك وحلفاؤها سيحاولون إبقاء أسعار النفط عند 70 دولارا للبرميل في الربع الأول من عام 2022

على صعيد آخر، قال وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار إن أوبك وحلفاءها سيحاولون إبقاء أسعار النفط عند 70 دولارا للبرميل في الربع الأول من عام 2022، متوقعا التزام المجموعة باتفاق الإنتاج الحالي عندما تجتمع في أكتوبر تشرين الأول إذا ظلت الأسعار مستقرة.

اقرأ أيضا  «البترول»: 19 ألف طن إمدادات البنزين الموردة يومياً

وأضاف الوزير في مؤتمر صحفي أن إجمالي صادرات العراق من النفط، بما في ذلك صادرات منطقة كردستان بشمال البلاد، من المتوقع أن تبلغ في المتوسط 3.4 مليون برميل يوميا في سبتمبر.

من ناحية أخرى، قالت خدمة تانكر تراكرز الإلكترونية لتتبع شحنات النفط على تويتر إن ناقلة ثالثة أبحرت من إيران محملة بوقود إيراني لتوزيعه في لبنان.

وقال رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي يوم الجمعة إن شحنات الوقود الإيراني التي استوردتها جماعة حزب الله تشكل انتهاكا لسيادة لبنان.

وتقول الجماعة المتحالفة مع إيران إن الشحنات ستخفف من أزمة الطاقة الشديدة في لبنان.

ونقلت الناقلة الأولى الوقود إلى سوريا ومن هناك نُقل إلى لبنان على متن شاحنات صهاريج يوم الخميس.

اقرأ أيضا  «طاقة الشيوخ» : قانون تنظيم النفاذ للموارد الإحيائية يدعم خزانة الدولة بنحو مليار دولار سنويا

وتخضع سوريا وإيران لعقوبات أمريكية.

وتراجعت أسعار النفط يوم الجمعة مع استئناف شركات الطاقة في منطقة خليج المكسيك بالولايات المتحدة الإنتاج بعد أن أدى إعصاران متتاليان في المنطقة إلى توقف الإنتاج.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 33 سنتا ليصل سعر التسوية إلى 75.34 دولار للبرميل. وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 64 سنتا لتبلغ عند التسوية 71.97 دولارا للبرميل.

صعود برنت 3.3 % على مدار الأسبوع الماضي

وعلى مدار الأسبوع، صعد برنت 3.3 % وارتفع الخام الأمريكي 3.2 % بدعم من شح الإمدادات الناجم عن توقف الإمداد بسبب الإعصار.

جاء تراجع يوم الجمعة بعد خمس جلسات متتالية من المكاسب لخام برنت. وسجل برنت يوم الأربعاء أعلى مستوياته منذ أواخر يوليو، وسجل الخام الأمريكي أعلى مستوياته منذ أوائل أغسطس.

وقال نيشانت بوشان محلل أسواق النفط في ريستاد إنرجي “سبب بلوغ أسعار النفط مثل هذه الارتفاعات في الأيام القليلة الماضية هو بوضوح اضطرابات الإمدادات وتراجع المخزونات، لذا فبعد أن عاد إنتاج النفط الأمريكي الآن، ينخفض ​​النفط كما كان متوقعا”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »