استثمار

أسعار الأرز تقفز إلى‮ ‬1100‮ ‬جنىه للطن بعد إزالة شروط التصدىر

المال - خاص قفزت أسعار محصول الأرز خلال الأسبوعىن الماضىىن من 800 جنىه للطن إلى  1100 جنىه بعد قرارات وزارة التجارة والصناعة الأخىرة بالسماح بتصدىره دون الارتباط بالتورىد إلى أهمىة السلع التموىنىة وتزاىد الطلب مع دخول الموسم الجدىد.    رشيد…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص

قفزت أسعار محصول الأرز خلال الأسبوعىن الماضىىن من 800 جنىه للطن إلى  1100 جنىه بعد قرارات وزارة التجارة والصناعة الأخىرة بالسماح بتصدىره دون الارتباط بالتورىد إلى أهمىة السلع التموىنىة وتزاىد الطلب مع دخول الموسم الجدىد.

 
 رشيد محمد رشيد

قال إبراهىم زىد، عضو مجلس إدارة شركة مضارب دمىاط وبلقاس، إن الارتفاع فى أسعار الأرز ىصب فى مصلحة المزارعىن وتشجعهم على زراعته فى الأعوام المقبلة بما ىوفر احتىاجات المضارب والمواطنىن.

وىرى أن الأسعار الحالىة مناسبة جداً للمستهلك والمزارع على حد سواء وأن سعر الأرز لن ىشهد زىادات كبىرة مثلما تكرر العام الماضى حىث وصل إلى 1600 جنىه للطن، متوقعاً ألا ىتعدى أقصى سعر للأرز خلال العام الحالى 1300 جنىه، بسبب وجود مخزون كاف لدى هىئة السلع التموىنىة وبالتالى تزاىد المعروض فى السوق المحلىة.

أضاف أنه فى حالة استمرار هذه الحالة سوف تضطر الحكومة إلى السماح للمصدرىن بتصدىر كمىات إضافىة بهدف الحصول على العملة الصعبة، خاصة أنه لا ىوجد أى شكاوى فى السوق المحلىة حول ارتفاعات فى أسعار الأرز أو نقص المعروض منه.

أوضح أن شركة مضارب دمىاط قدمت مذكرة للمهندس رشىد محمد رشىد وزىر التجارة والصناعة تطالب فىها الحكومة بشراء محصول الأرز من المزارعىن بسعر مناسب وطرحه للمضارب من خلال المناقصات بما ىضمن توفىر الكمىات اللازمة للسوق المحلىة وكذلك سعر مناسب للأرز.

من جانبه أكد حسام الغضبان، رئىس اللجنة النقابىة بشركة مضارب الغربىة، أن أوضاع شركات مضارب الأرز التابعة لقطاع الأعمال بدأت فى التحسن والعمل بكامل طاقتها بعد السماح بالتصدىر ووضع ضوابط جدىدة من الحكومة لموسم الأرز الحالى.

ودعا إلى استمرار العمل بهذه القرارات الحكومىة التى من شأنها توفىر المحصول محلىاً وتصدىر الكمىات الإضافىة، فضلاً عن انتعاش شركات المضارب والحفاظ على استثماراتها والعاملىن بها.

كان المهندس رشىد محمد رشىد، وزىر التجارة والصناعة، قد أصدر قراراً بالسماح بتصدىر الأرز على أن ىتسم القرار بالمرونة طبقاً لظروف السوق ومدى توافر الأرز وأسعاره محلىاً.

شارك الخبر مع أصدقائك