اقتصاد وأسواق

أسعار أسهم رينو تهبط 6.4% بعد انسحاب فيات كرايسلر من الاندماج معها

تراجعت أسعار أسهم مجموعة فيات كرايسلر ببورصة ميلانو الإيطالية بنسبة أقل بلغت حوالى 1.7%

شارك الخبر مع أصدقائك

هوت أسعار أسهم شركة رينو الفرنسية لصناعة السيارات بأكثر من 6.4% فى ختام تعاملات اليوم الخميس فى بورصة باريس لينزل سعر السهم إلى حوالى 50 يورو بعد انسحاب مجموعة فيات كرايسلر الإيطالية الأمريكية من عرض اندماج تزيد قيمته عن 35 مليار دولار مما أدى إلى هبوط مؤشر قطاع صنًاع السيارات والشركات التى تورد مكوناتها بمنطقة اليور الأوروبية بحوالى 0.9 %.

وتراجعت أسعار أسهم مجموعة فيات كرايسلر ببورصة ميلانو الإيطالية بنسبة أقل بلغت حوالى 1.7 % لتنخفض إلى حوالى 11 يورو.

وذكرت وكالة رويترز أن مجموعة فيات كرايسلر أعلنت عن سحب عرضها للاندماج بقيمة 35 مليار دولار مع تحالف رينو نيسان.

وألقت فيات كرايسلر اللوم على حكومة فرنسا التى أفشلت الصفقة التاريخية التي كان سيتولد منها أكبر مجموعة لصناعة السيارات بالعالم.

وكان الاندماج سيؤدى إلى ظهور مجموعة فيات كرايسلر رينو نيسان الجديدة لتتفوق على تويوتا وفولكسفاجن من حيث المبيعات.

غير أن هناك أمل لإبرام الصفقة لأن حكومة باريس أعلنت أنه سيسعدها إعادة دراسة أي اقتراح جديد من فيات كرايسلر.

وبلغت مبيعات تحالف رينو نيسان ومجموعة فيات كرايسلر مجتمعين من بداية يناير لنهاية أبريل الماضى أكثر من 4.399 مليون وحدة.

وكانت محادثات الاندماج تستهدف أن تحتل المبيعات الإجمالية للتحالف والمجموعة المركز الأول على العالم لتتفوق على فولكس فاجن وتويوتا.

ووصلت مبيعات تحالف رينو نيسان الفرنسى اليابانى أكثر من 2.992 مليون وحدة أول أربع شهور من العام الجارى لتأتى بالمركز الثالث.

واستطاعت مجموعة فيات كرايسلر الإيطالية الأمريكية أن تبيع حوالى 1.407 مليون وحدة فى نفس الشهور لتظهر بالمركز الثامن.

وبلغت مبيعات مجموعة فولكس فاجن أكثر من 3.296 مليون وحدة خلال أول أربع شهور من العام الجارى لتتصدر المبيعات العالمية.

وتجاوزت مبيعات مجموعة تويوتا موتور اليابانية أكثر من 3.115 مليون وحدة لتأتى فى المركز الثانى على العالم.

وجاءت أرقام هذه المبيعات فى تقرير لوكالة فوكس تو موف الأمريكية لأبحاث أسواق السيارات نشرته هذا الأسبوع قبل انهيارمباحثات الاندماج.

وتسعى فرنسا إلى إرجاء قرار بخصوص الاندماج بهدف نيل تأييد نيسان اليابانية، الشريك الحالي في التحالف مع رينو.

ويبذل مسؤولون في الحكومة الفرنسية الجهود للحصول على تأييد نيسان اليابانية للاتفاق مع مجموعة فيات كرايسلر.

الحكومة الفرنسية تملك 15 % فى شركة رينو

وأعلن وزير المالية الفرنسي برونو لو مير أن الحكومة، التي تملك حصة 15 % في رينو، شاركت في محادثات بناءة.

ولكن الوزير أكد أن الحكومة لم تكن مستعدة لدعم اتفاق لم يحصل على تأييد شركة نيسان اليابانية.

وأعلنت فيات كرايسلر من لندن أنه بات من الواضح عدم توافر الظروف السياسية المناسبة فى فرنسا حاليا لإنجاح الاندماج.

وأشارت رينو إلى أن مجلس إدارتها لم يتمكن من اتخاذ قرار بسبب طلب ممثلي الدولة الفرنسية تأجيل التصويت لاجتماع لاحق.

وكانت نيسان ذكرت أنها ستمتنع عن التصويت في اجتماع مجلس إدارة رينو للاقتراع على الاندماج المقترح.

وقال وزير المالية الفرنسي إنه تم التوصل لاتفاق على 3 من 4 شروط وتبقى ظهور دعم واضح من نيسان .

ويأمل وزير الميزانية الفرنسي جيرالد دارمانان أن يكون الباب غير مغلق لإبرام الصفقة مع عرض اقتراح جديد من فيات كرايسلر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »