اتصالات وتكنولوجيا

أسطى تشكو أوبر لحماية المنافسة: أفقدونا عملاء وسائقين‎

محمود جمال : قال نادر البطراوى ، رئيس شركة أسطى لطلب سيارات الأجرة عبر الهواتف المحمولة، إن شركته خسرت أعداد كبيرة من العملاء والسائقين بعد قرار منافستها "أوبر" بداية الشهر الحالي، التنازل عن تحصيل عمولتها من السائقين لمعالجة الخلل فى رواتبهم. وكانت شركة أوبر قد أعلنت يوم 7 ديسمبر الماضي، عدم رفع

شارك الخبر مع أصدقائك

محمود جمال :

قال نادر البطراوى ، رئيس شركة أسطى لطلب سيارات الأجرة عبر الهواتف المحمولة، إن شركته خسرت أعداد كبيرة من العملاء والسائقين بعد قرار منافستها “أوبر” بداية الشهر الحالي، التنازل عن تحصيل عمولتها من السائقين لمعالجة الخلل فى رواتبهم.

وكانت شركة أوبر قد أعلنت يوم 7 ديسمبر الماضي، عدم رفع أسعار أجرتها على الركاب مؤقتا، وكذلك عدم الحصول على نسبة عمولة من السائقين حتى 31 يناير 2017، في محاولة لتفادي آثار ارتفاع أسعار الوقود.

يشار إلى أن ” اسطى ” تقدمت ببلاغ رسمى لجهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية ضد شركة أوبر العالمية بتهمة اغراق السوق بخدماتها والقضاء على اى منافس يستهدف تحقيق الربح سواء كانوا اشخاص مثل ” التاكسي الأبيض) أو شركات مثل (شركة أسطى أو كريم) وأن جميع ممارساتها لا تمت للمنافسة بصلة ولا يمكن أن ينتج عنها أي أرباح، سوى القضاء على جميع المنافسين والاستحواذ الكامل على السوق بشكل غير عادل وغير مشروع.

وأوضح البطراوى لـ ” المال ” أن سبب انتقال السائقين إلى أوبر حاليا هو تقديمها عروضا مغرية على مستوى البونص والجرانتى (أساليب لمحاسبة السائقين)، مؤكدا أن استمرار طرح أوبر هذه العروض الترويجية والرحلات المجانية لجميع العملاء بلا هدف، كفيل بالقضاء على المنافسة خاصة وأن ” أسطى ” يصل عمرها إلى عام واحد فقط .

ولم يتسن لـ ” المال ” الحصول على رد رسمى من ” أوبر ” .

وتأسست أسطى مطلع العام الجاري ويصل عدد العاملين بها حتى الآن إلى 50 متخصص، كما تقدم خدماتها في 11 محافظة هم القاهرة – الجيزة – الاسماعيلية – الزقازيق – السويس – الاسكندرية – المنصورة – الغردقة – طنطا – المحلة الكبرى – المنوقية.

وقامت الشركة بعد قرار الحكومة تحريك أسعار المواد البترولية، بزيادة سعر تعريفة الكيلو متر من  145 قرشا إلى 150 قرشا ، على أن يبدأ فتح العداد بـ 4جنيهات .

شارك الخبر مع أصدقائك