اتصالات وتكنولوجيا

«أسرع قرض حسن بمصر».. أحدث فخ للنصابين عبر «فيس بوك» (فيديو)

ادعوا قدرتهم على منح قروض شخصية بدون ضامن وبدون فوائد.

شارك الخبر مع أصدقائك

دشن اثنان من النصابين صفحتين عبر “فيس بوك” لتسهيل مهتهم في النصب على المواطنين والاستيلاء على أموالهم، حملتا اسم “أسرع قرض في مصر”، و”قرض حسن”، بزعم قدرتهما على منحهم قروض شخصية بدون فوائد ولا ضامن، وتمكن قطاع تكنولوجيا المعلومات من ضبطهما.

صفحتان لمنح قروض وهمية

كشف تفاصيل الواقعة، معلومات وردت لقطاع الأمن الوطني، تفيد قيام اثنين من العناصر الإجرامية بإنشاء صفحتين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكدت المعلومات أن الصفحتين “أسرع قرض في مصر”، “قرض حسن”، بدعوى إمكانية منح قروض ميسرة، وبدون فوائد بغرض النصب على المواطنين.

اقرأ أيضا  حملات أمنية مكثفة للكشف عن تعاطي سائقي حافلات المدارس للمخدرات (صور)

ووجهت وزارة الداخلية، بالتنسيق مع الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، والإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات، لتحديد القائمين على إنشاء وإدارة الصفحتين المُشار إليهما وضبطهما.

مصاريف إدارية

واعترف المتهمان بقيامهما بالنصب على المواطنين، وقال أحدهما في اعترافاته: كان يتردد علينا بعض المواطنين بملفاتهم، واتفقت معهم على 5% من قيمة القرض، وكنت أحصل مصاريف إدارية منهم”.

وعثر بحوزتهما على صور بطاقات رقم قومي، سجلات تجارية، بطاقات ضريبية خاصة ببعض المواطنين من ضحاياهم.

يقابلون الضحايا بمقرات شركات وهمية

وأكد مصدر أمني، أنهم كانوا يوهمون المواطنين على منحهم قروض شخصية بدون ضامن ولا فوائد، وبعدها يقابلون الضحايا بمقرات شركات وهمية، طالبين منهم مبالغ كمصاريف إدارية نظير القرض المزعوم.

اقرأ أيضا  «كاسبرسكي» تعلن توقعاتها للتهديدات الأمنية المالية لعام 2021

توخي الحذر

واتخذت أجهزة وزارة الداخلية، الاجراءات القانونية ضدهما، وتم العرض على النيابة العامة، لمباشرة التحقيقات.

وناشدت الوزارة، المواطنين بتوخي الحذر في التعامل مع تلك الصفحات الإلكترونية غير المعتمدة، وغير الموثقة حتى لا يقعوا فخ للنصب والاحتيال.

وأكدت على مكافحة الجريمة المنظمة بشتى صورها وأشكالها، خاصة المرتبطة بعمليات النصب على المواطنين والاستيلاء على مدخراتهم.

بيع آثار عبر فيس بوك

في سياق متصل، ألقت أجهزة الأمن القبض على شخصين بالقليوبية وأسوان لترويج الآثار والأدوية المهربة جمركيًا من خلال موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.

اقرأ أيضا  بريطانيا تواجه احتكار «جوجل» و«فيسبوك» لسوق الإعلانات الرقمية في البلاد

ورصدت المتابعة، نشر أحد الأشخاص على “فيس بوك” مشاركات تتضمن الإعلان عن بيع وشراء قطع أثرية نظير مقابل مادى.

وبالفحص أسفرت جهود البحث أن وراء ارتكاب الواقعة، عامل، مواليد 1998، مقيم بأسوان، وضبطته.

كما رصدت المتابعة، نشر إحدى السيدات المسئولة عن إدارة صفحة بذات الموقع، مشاركات عبر الموقع تتضمن الترويج لبيع وتوصيل أدوية مستوردة مجهولة المصدر لمن يرغب من المواطنين.

أسفرت جهود البحث من خلال الفحص، أنها أخصائية تخطيط بشركة أدوية، مواليد 1987، مقيمة بشبرا الخيمة ثان بالقليوبية، ونجحت في ضبطها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »