استثمار

أستاذ جيولوجيا : أثيوبيا تعرضت لزلزالين في 13 شهر .. والسد سيتأثر

أستاذ جيولوجيا : أثيوبيا تعرضت لزلزالين في 13 شهر .. والسد سيتأثر

شارك الخبر مع أصدقائك

إثيوبيا تتضمن أكبر “فالق” على سطح الأرض.. وبها براكين نشطة
السودان ستتعرض للخطر حال انهيار السد 

مدحت اسماعيل:

قال عباس شراقى، أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية ومدير مركز تنمية الموارد الطبيعية والبشرية فى أفريقيا، إن دولة أثيوبيا تعرضت يوم الأحد الماضي لزلزال بقوة 4.5 ريختر وعلى عمق 9كم، فى  مدينة “هواسا”، إحدى أكبر المدن الإثيوبية والموجودة على بعد 275 كم من العاصمة أديس أبابا، وعلى بعد 560 كم من سد النهضة، لافتاً إلى أن بعض المباني تعرضت لتأثيرات منها مبنى الجامعة، دون وقوع خسائر بشرية.

وذكر شراقى، أن الزلزال هو الثانى خلال 13 شهر، موضحاً أن تعرض اثيوبيا لمثل تلك الزلازل “شيئ طبيعي” نظرا لوجود أكبر فالق على سطح الكرة الأرضية (اليابس) مقسماً إثيوبيا إلى نصفين بمسافة 300 كم بينهما وأعماق تصل إلى 125 متر تحت سطح البحر، كما يوجد أيضا براكين حديثة نشطة فى منخفض هذا الفالق، على حد قوله.

وأشار أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية، إلى أن الزلزال لم يؤثر بشكل واضح على سد النهضة، لكن السد سيتأثر بعد الإنتهاء من إنشائه، نظراً لوزن السد الرئيسي والسد الآخر المكمل له والبالغ نحو 75 مليار طن، فضلاً عن وزن المياه عند اكتمال السعة التخزينية  74 مليار متر مكعب،  أي 74 مليار طن أخرى على منطقة بها فالق آخر يسمى أخدود النيل الأزرق، وصخور جرانيتيه متشققه وبها كثير من التحلل أو التآكل.

واستطرد قائلاً”:  الخطورة قائمة على سد النهضة بما ينذر بعواقب وخيمة خاصة على السودان، لأن السد على حدوده ويعلو الخرطوم بحوالى 350 متر والمسافة بينهما حوالى 550 كم فقط”.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »