اقتصاد وأسواق

أسامة كمال: «الإخوان» حاربوا «الكروت الذكية» لضمان تدفق الوقود لـ «غزة»

أسامة كمال كتب – عادل البهنساوى - نسمة بيومى: أكد المهندس أسامة كمال، وزير البترول الأسبق، أن نظام حكم الإخوان المسلمين قاوم بشدة استكمال منظومة الكروت الذكية للبنزين والسولار، لأن تطبيق المشروع كان سيجمد عمليات التهريب، التى تتم إلى غزة…

شارك الخبر مع أصدقائك

أسامة كمال

كتب – عادل البهنساوى – نسمة بيومى:

أكد المهندس
أسامة كمال، وزير البترول الأسبق، أن نظام حكم الإخوان المسلمين قاوم بشدة
استكمال منظومة الكروت الذكية للبنزين والسولار، لأن تطبيق المشروع كان
سيجمد عمليات التهريب، التى تتم إلى غزة تحت إشراف قيادات الجماعة .

وقال
كمال فى حوار موسع مع «المال » إن ما تم اكتشافه مؤخرًا من خزانات وتنكات
تستخدم لتهريب المنتجات البترولية إلى غزة لا يمثل سوى 25 إلى %30 من
السعات الحقيقية المتوقع اكتشافها خلال الفترة المقبلة .

وأضاف وزير
البترول الأسبق، أن مسئول ملف الطاقة بمؤسسة الرئاسة، يحيى حامد وزير
الاستثمار السابق طلب منه مباشرة عدم التحدث فى مشروع كوبونات البنزين،
بسبب التخوف من تأثير تطبيقها على نتائج الانتخابات وشعبية الجماعة .

وقال
كمال : إن وزير التموين الأسبق باسم عودة، عطل قرار زيادة سعر اسطوانة
البوتاجاز بهدف تربيح لجان توزيع الاسطوانات التابعة لجماعة الإخوان وحزب
الحرية والعدالة، وهى الأرباح التى تزيد على 6 ملايين جنيه يوميًا .

وأكد
أن النظام السابق كان يسعى لأخونة القطاع، حيث طلب منه تعيين شخصيات
بعينها بالأمر المباشر فى رئاسة هيئة البترول وبعض المناصب الأخرى، كاشفًا
أن المهندس شريف هدارة، وزير البترول السابق والمقرب من جماعة الإخوان رغم
عدم عضويته بها علق تطبيق قرار الحدين الأقصى والأدنى للأجور .

شارك الخبر مع أصدقائك