لايف

أزهريون يرفضون تأجيل الحج بسبب أعمال التوسعة

المسجد الحرام الأناضول:   رفض اثنان من علماء الأزهر الشريف تأجيل فريضة الحج هذا العام على خلفية توسعة بيت الله الحرام، لكنهما أجازا أن تقلل السلطات السعودية من أعداد الحجاج.   ويأتى ذلك ردا على مناشدة السعودية لجموع المسلمين فى…

شارك الخبر مع أصدقائك


المسجد الحرام


الأناضول:

 
رفض اثنان من علماء الأزهر الشريف تأجيل فريضة الحج هذا العام على خلفية توسعة بيت الله الحرام، لكنهما أجازا أن تقلل السلطات السعودية من أعداد الحجاج.
 
ويأتى ذلك ردا على مناشدة السعودية لجموع المسلمين فى مختلف أنحاء العالم، تأجيل قدومهم إلى الأراضى المقدسة لأداء مناسك الحج أو العمرة هذا العام، بسبب أعمال التوسعة الجارية فى المسجد الحرام.
 
وقال الدكتور محمد الشحات الجندى، عضو مجمع البحوث الإسلامية (التابع للأزهر)، إن “تعطيل فريضة الحج غير جائزة، حتى وإن كانت للتوسعة”.
 
ومضى قائلا، فى تصريح لمراسل “الأناضول”: “من الممكن تخفيض أعداد الحجاج، لكن لا يتم منعهم؛ فلا يجوز تعطيل ركن من أركان الدين”.
 
كما رفض الشيخ عبد الحميد الأطرش، رئيس لجنة الفتوى الأسبق بالأزهر، تأجيل “فريضة الحج لأى سبب”.
 
وأضاف الشيخ الأطرش فى تصرح صحفى أن “الحج هو الركن الخامس (فى الإسلام)، وهو فريضة لا تؤجل، ولكن يمكن للسلطات السعودية أن تحدد الأعداد المطلوبة من كل الدول لتقليصها حتى يتسع المكان لهم خلال التوسعة”.
 
 
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »