Loading...

أزمة بين شعبة البلاستيك وجهاز شئون البيئة‬

Loading...

أزمة بين شعبة البلاستيك وجهاز شئون البيئة‬
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الثلاثاء, 13 أكتوبر 09


صورة – ارشيفية

رشا شقوير:

استنكر أعضاء شعبة البلاستيك باتحاد الصناعات أسلوب تعامل جهاز شئون البيئة مع المنشآت الصغيرة العاملة في مجال إعادة تدوير مخلفات البلاستيك، حيث شن الجهاز حملات تفتيشية مفاجئة علي تلك المنشآت بالتعاون مع شرطة البيئة والمسطحات المائية وتم تحرير محاضر للقائمين عليها، واستدعاؤهم للتحقيق أمام النيابة بتهمة العمل من دون الحصول علي التراخيص اللازمة .


وأكد أعضاء الشعبة أن هذه الحملات جاءت في الوقت الذي تجري فيه عملية توفيق أوضاع المنشآت علي قدم وساق، وبالتالي فإن توقيت تنفيذ الحملات غير مناسب بالمرة .

من جانبه أكد حامد موسي، رئيس شعبة البلاستيك بغرفة الصناعات الكيماوية باتحاد الصناعات، أن الشعبة عقدت سلسلة من الاجتماعات مع المهندس عمرو عسل، رئيس هيئة التنمية الصناعية والدكتورة فاطمة أبوالشوك، رئيس قطاع الإدارة البيئية بجهاز شئون البيئة، وذلك لمناقشة مدي امكانية توفيق أوضاع المنشآت الصغيرة العاملة في قطاع إعادة تدوير مخلفات البلاستيك ومساعدتها في الحصول علي تراخيص وانضمامها إلي القطاع الرسمي طبقاً للقواعد والضوابط المعمول بها، وأشار إلي تقدم العديد من المنشآت بطلبات إلي الشعبة للانضمام إلي القطاع الرسمي لصناعة البلاستيك، مع التزامها بتطبيق الاشتراطات البيئية ومن ضمن هذه الاشتراطات احتفاظ المنشآة بسجل بيئي مكتمل البيانات يبين تأثير نشاطها علي البيئة المحيطة، فضلاً عن مدي شدة الضوضاء وتجاوزها حدود المسموح بها وتوفير سبل الحماية اللازمة للعاملين تنفيذاً لشروط السلامة الصحية والمهنية وغيرها من الشروط واجبة النفاذ .

وأشار موسي إلي أن الشعبة أعدت دراسة لإعادة تدوير المخلفات بتكلفة 250 ألف جنيه وتطبيقها علي كل أنواع المخلفات البلاستيكية مثل المبيدات ومخلفات المستشفيات وتحديد ما هو صالح منهما، لافتاً إلي أن هناك مخلفات غير قابلة للتدوير بسبب خطورتها، موضحاً أن إجمالي حجم المخلفات في مصر يصل إلي 16.5 مليون طن سنوياً منها مليون طن مخلفات خاصة بالبلاستيك .

وأوضح أن هناك مراحل تتكون منها عملية التدوير، مثل عمليات الجمع والفرز والتكسير وغيرها، تقوم بها هذه المنشآت الصغيرة لذلك لابد من تكاتف كل الجهات المعنية من أجل مساعدة المنشآت في الحصول علي تراخيص تعمل بها .

أما خالد أبوالمكارم، عضو شعبة البلاستيك، فيقول إن الشعبة قامت بتسوية المشاكل والعراقيل من جانب وزارة التجارة والصناعة الممثلة_في هيئة التنمية الصناعية، مضيفاً أن الهيئة تفهمت وضع هذه المنشآت وعملت علي مساعدتها، لكن المشكلة الحقيقية مع وزارة البيئة المتمثلة في جهاز شئون البيئة، الذي تسبب في إغلاق بعض المنشآت وتحرير محاضر ضدها لأنها غير مطابقة للشروط البيئية .

وأوضح أن الشعبة لم تتوقف عن محاولة مساعدة المنشآت الصغيرة والتي لا يتعدي رأسمال المنشأة الواحدة منها 100 ألف جنيه، موضحاً أن الشعبة ستقوم بإعداد مذكرة لتقديمها إلي جهاز شئون البيئة من أجل حصول هذه المنشآت علي تراخيص وبالتالي مساعدتها علي توفيق أوضاعها .

ويقول نادر محمود عبد الهادي، رئيس مجلس إدارة جمعية تحديث الصناعات الصغيرة، إن الجمعية قامت بوضع أسس لاستخراج تراخيص لهؤلاء الصناع تنفيذاً لقرار رئيس مجلس الوزراء الخاص بتوفيق أوضاع المنشآت التي تعمل قبل تاريخ 12/ 2005، مضيفاً أنه بعد ذلك قامت الجمعية بعمل الإجراءات اللازمة من أجل مساعدة المنشآت التي تقدمت لتوفيق أوضاعها وذلك بمحافظات القاهرة والإسكندرية والقليوبية وعددها 18 منشأة .

وأضاف عبدالهادي أنه علي الرغم من سعي هذه المنشآت إلي توفيق أوضاعها لكن إدارة التفتيش بجهاز شئون البيئة قامت بعمل تفتيش علي هذه المنشآت وتحرير محاضر ضدها بأنها غير متوافقة بيئياً ثم تم منحهامهلة لتصحيح المخالفات مع تحملها بتعويضات يتم الاتفاق عليها معها عن الأضرار الناشئة عن تلك المخالفات أو يتم غلق المنشأة .

وأوضح أن عدد المنشآت الموجودة في عزبة النخل والتي تعمل في إعادة تدوير البلاستيك يصل 150 مصنعاً، كلها منشآت صغيرة ورأس المال الخاص بها يتراوح ما بين 100 و150 ألف جنيه ويعمل بها من 4 إلي 5 أفراد .

جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الثلاثاء, 13 أكتوبر 09