Loading...

أزمة الرقائق تهبط بمبيعات هيونداي وكيا في أمريكا 11% خلال يوليو

تراجعت مبيعات الشركتين فى أمريكا إلى 831,158 وحدة فى 7 أشهر

أزمة الرقائق تهبط بمبيعات هيونداي وكيا في أمريكا 11% خلال يوليو
أحمد فراج

أحمد فراج

1:16 م, السبت, 6 أغسطس 22

أعلنت شركة هيونداي موتور وشركتها الفرعية كيا أن مبيعاتهما في الولايات المتحدة تراجعت بنسبة 11% في شهر يوليو مقارنة بالعام الماضي وسط النقص العالمي طويل الأمد في الرقائق، بحسب وكالة يونهاب.

باعت هيونداي بعلامتها التجارية المستقلة جينسيس وكيا 128,283 وحدة في أهم سوق للسيارات في العالم في يوليو مقارنة بـ 143,779 وحدة قبل عام، وفقًا لبيانات مبيعات الشركات.

وانخفضت مبيعات هيونداي بنسبة 11% إلى 60,631 وحدة الشهر الماضي من 68,500 قبل عام. كما تراجعت مبيعات كيا بنسبة 11% لتصل إلى 62,449 من 70,099 خلال نفس الفترة.

لكن مبيعات جينيسيس ارتفعت بنسبة 0.4% لتصل إلى 5,203 وحدات من 5,180 خلال نفس الفترة.

وبحسب البيانات، تراجعت مبيعات هيونداي وكيا في الولايات المتحدة في الفترة من يناير إلى يوليو بنسبة 12% إلى 831,158 سيارة من 948,723 خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وفى أبريل الماضى، قالت هيونداي موتور وكيا التابعة لها، إنهما قد كشفتا عن طرز سيارات رياضية متعددة الاستخدام الخاصة بهما وسط طلب قوي على السيارات من هذا النوع، في معرض نيويورك الدولي للسيارات الذى عقد فى أبريل.

كشفت هيونداي عن سيارة باليسيد الرباعية المحسنة، في المعرض قبل إطلاقها محليًا في مايو، في حين قدمت كيا سيارة تيلورايد الرباعية المحسنة، قبل إطلاقها في الولايات المتحدة في وقت لاحق من هذا العام، حسبما ذكرت الشركتان في بيانين منفصلين.

ستتوفر باليسيد الجديدة بناقل حركة أوتوماتيكي من ثماني سرعات ومحرك ديزل سعة 2.2 لتر أو محرك بنزين 3.8 لترات. وقالت هيونداي إنه سيتم طرحها في السوق الأمريكية هذا الصيف.

وتأتي سيارة تيلورايد الجديدة بمحرك بنزين سعة 3.8 لترات وناقل حركة أوتوماتيكي من ثماني سرعات. وهي مجهزة بميزات أمان معززة، مثل تجنب الاصطدام الأمامي (FCA)، وأنظمة مساعدة التوجيه المراوغة.