Loading...

أزمة البنوك الأوروبية تنذر بتراجع گبير لليورو

Loading...

أزمة البنوك الأوروبية تنذر بتراجع گبير لليورو
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 6 أبريل 08

 
علي خلف:
 
شهد اليورو أقوي تراجع له منذ بداية العام خلال الأسبوع الماضي، مدفوعًا بإعلان عدد من البنوك الأوروبية الكبيرة عن إعدامها لديون بمليارات الدولارات علي خلفية أزمة الائتمان العقاري الأمريكي. وهو ما أدي لتخوف المستثمرين من دخول الاقتصاد الأوروبي في أزمة مماثلة لم يشهدها الاقتصاد الأمريكي حاليا، خاصة في ظل إصرار البنك المركزي الأوروبي علي سياساته التشددية الرامية إلي استهداف التضخم.

 
وانعكست تلك المخاوف علي سعر اليورو أمام العملات الرئيسية المتداولة لينخفض بقوة امام أغلبها خاصة الدولار الذي بدأ يستعيد جزءًامن قيمته التي فقدها أمام اليورو منذ نهاية العام الماضي.
 
ومحليا واصل الدولار صموده أمام الجنيه، و تمسك بقوة بنقطة دعم 5.44 جنيه، حيث بدأ تعاملات الأسبوع عند مستوي 5.4432 جنيه للشراء و 5.4632 جنيه للبيع مرتفعًا بشكل طفيف عن نهاية تعاملات الأسبوع السابق عندما كان 5.4425 جنيه للشراء و 5.4625 جنيه للبيع. و تحرك بشكل عرضي خلال تعاملات الأسبوع الماضي لينهي تعاملات الأسبوع منخفضًا نحو 0.04 نقطة مئوية عن بداية الأسبوع عند مستوي 5.4415 جنيه للشراء و5.4615 جنيه للبيع.
 
كان الخبراء قد توقعوا« أن يواصل الدولار دورانه علي المدي القصير بين نقطتي 5.44 جنيه و 5.46 جنيه علي أن يكسر نقطة 5.44 جنيه نزولاً ليصل إلي 5.43 جنيه ثم يعاود الصعود و يواجه نقطة مقاومة جديدة عند مستوي 5.47 جنيه. و أوضحوا أن اتجاه الدولار خلال الفترة المقبلة سيعتمد بشكل أساسي علي أدائه في السوق العالمية.
 
و نجح الدولار خلال الأسبوع الماضي في إيقاف الصعود المتتالي لليورو أمامه لينهي موجة صعود استمرت نحو شهرين تمكن خلالها اليورو من تحطيم عدة نقاط مقاومة متتالية ليتجاوز مستواه 1.57 دولار.
 
وفي السوق المحلية اتخذ اليورو منحني هبوطيا علي مدار الأسبوع مدفوعًا بالضغوط العالمية عليه من قبل المستثمرين الذي سعوا إلي التخلص مما بحوزتهم من العملة الأوروبية بعد أن بدأت الآثار السلبية لأزمة الائتمان العقاري الأمريكي تظهر أعراضها علي الاقتصاد الأوروبي متمثلة في إعلان عدد من البنوك الأوروبية الكبيرة مثل يو بي إس السويسري و بايريش لاندسبيك الألماني إعدام ديون تتجاوز قيمتها 5 مليارات دولار من جراء أزمة الائتمان العقاري مرتفع المخاطر. بالإضافة إلي التراجع غير المتوقع في حجم مبيعات التجزئة في القارة العجوز والذي يشير إلي اقتراب الاقتصاد الأوروبي من الدخول في مرحلة ركود.
 
و فقد اليورو ما يقرب من %1.5 من قيمته أمام الجنيه خلال الأسبوع، و هبط من 8. 60 03 جنيه للشراء و 8.634 جنيه للبيع ليصل إلي 8.4701 جنيه للشراء و8.5034  جنيه للبيع. و تعد تلك المرة الأولي التي يتنازل فيها اليورو عن مستوي 8.5 جنيه منذ ما يقرب من أسبوعين.
 
و من المتوقع أن يواصل اليورو تراجعه خلال الفترة المقبلة، مدعومًا بانخفاضه علي الصعيد العالمي. وتتوقف درجة تراجع اليورو علي رد فعل البنك المركزي الأوروبي تجاه مشكلة نقص السيولة المتوقعة التي قد تنتج عن الأزمات التي تواجهها البنوك في الوقت الراهن.
 
وعلي المدي القصير سيواصل اليورو تراجعه بشكل طفيف، إلا أنه سيواجه نقطة دعم قوية عند مستوي 8.3 جنيه. و في حال كسرها سيواجه نقطة جديدة عند مستوي 8.2 جنيه.
 
و علي الرغم من الارتباط القوي بين الاسترليني واليورو، فإن الاسترليني نجح في تحجيم خسائره أمام الجنيه و فقد ما يقرب من 0.45 نقطة مئوية لينهي تعاملات الأسبوع عند مستوي 10.79 جنيه للشراء و 10.84 جنيه للبيع منخفضًا من 10.86 جنيه للشراء و10.9 جنيه للبيع.
 
فيما كان الفرنك السويسري من أكبر الخاسرين خلال تعاملات الأسبوع أمام الجنيه و فقد ما يقرب من %3.5 من قيمته ليصل إلي 5.3 جنيه للشراء و 5.32 جنيه للبيع منخفضًا من 5.4 جنيه للشراء و 5.42 جنيه للبيع.
 
و من المتوقع أن تؤدي الأزمة الحالية في الاقتصاد الأوروبي إلي حدوث حركة تصحيحية نزولية قوية في أسعار كل من الفرنك و الاسترليني قد تؤدي إلي تآكل جميع المكاسب التي حققتها العملتان أمام الجنيه منذ بداية العام.
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 6 أبريل 08