بورصة وشركات

أزمات تسويق القطن المحلي ترفع خسائر »النيل« لحليج الأقطان إلي 3.7 مليون جنيه

المال - خاص    أظهرت نتائج أعمال شركة النيل لحليج الأقطان خلال الأشهر التسعة الأولي من العام المالي الحالي 2012/2011 تكبدها خسائر قدرها 3.748 مليون جنيه، مقابل صافي ربح 24.01 مليون جنيه خلال الفترة المماثلة من العام المالي 2011/2010 والتي…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص
  

أظهرت نتائج أعمال شركة النيل لحليج الأقطان خلال الأشهر التسعة الأولي من العام المالي الحالي 2012/2011 تكبدها خسائر قدرها 3.748 مليون جنيه، مقابل صافي ربح 24.01 مليون جنيه خلال الفترة المماثلة من العام المالي 2011/2010 والتي شهدت إدراج أرباح رأسمالية ناتجة عن بيع بعض الأصول.
 

وأشاد طارق شوقي، عضو مجلس إدارة الشركة، بنتائج أعمال الشركة خلال الأشهر التسعة الأولي من العام المالي الحالي، موضحاً أن الشركة شهدت خلال هذه الفترة ارتفاعاً كبيراً في الإيرادات التي بلغت 17.4 مليون جنيه، مقابل 9.438 مليون جنيه خلال الفترة المماثلة من العام المالي السابق، وهو ما أرجعه إلي استفادة الشركة من زيادة المساحات المزروعة بالقطن من 300 ألف فدان في العام السابق، إلي 550 ألف فدان حالياً بشكل عزز من حصة الشركة السوقية من القطن المحلوج بالتزامن مع ارتفاع أسعار الحلج من 28 جنيهاً إلي 42 جنيهاً بالعام المالي الحالي.

 
ولفت إلي أن اتجاه الشركة لبيع مزرعتي دواجن مملوكتين لها نظير 28 مليون جنيه، بالإضافة إلي بيع أرض أبوالريش بدمنهور بقيمة 8 ملايين جنيه هو ما قوي المركز المالي للشركة بنهاية الأشهر التسعة من العام المالي السابق، وأنه في حال عدم احتساب هذه البنود غير المكررة من الأرباح الرأسمالية والعقارية، فسيتضح تكبد الشركة ما يقارب 11 مليون جنيه كخسائر خلال هذه الفترة.

 
وبلغت إيرادات الشركة خلال الفترة نفسها من العام المالي الحالي نحو 17.4 مليون جنيه مقابل 9.438 مليون جنيه عن الفترة المناظرة من 2011/2010 بنسبة نمو %84، وبلغ مجمل الربح عن النشاط الرئيسي نحو 6.115 مليون جنيه مقابل خسائر بلغت 558 ألف جنيه خلال الأشهر التسعة الأولي من 2011/2010.

 
وأشار إلي أن الشركة تواجه العديد من العقبات خلال الوقت الراهن والتي قد تصيبها بالشلل التام وعدم قدرتها علي الوفاء بالتزاماتها خاصة الأجور، يأتي علي رأسها صعوبة تسويق القطن بالسوق المحلية، بالإضافة إلي انخفاض الأرصدة النقدية بخزانة الشركة إلي 172.080 ألف جنيه فقط، فضلاً عن استمرار الدائنين في مطالبة الشركة بتسديد الديون، وهو ما تقوم الشركة بمخاطبتهم لتأجيلها.

 
وأوضح أن البنك الأهلي من أكبر الدائنين للشركة بنحو 40 مليون جنيه، بالإضافة إلي هيئة الأوقاف بمحافظة كفر الشيخ بعد شراء الشركة قطعة أرض تبلغ مساحتها 54 ألف متر، وتستهدف الشركة من خلالها إقامة مشروع عقاري سكني لتحقيق أقصي استفادة من ارتفاع الأسعار السكنية بالمحافظة.

 
ولفت عضو مجلس الإدارة إلي أن الشركة تخاطب في الوقت الراهن البنك العقاري العربي للحصول علي نسبتها في مديونية رجل الأعمال سمير سلام، والمقدرة بـ60 مليون جنيه والتي تصل إلي %6 من أملاكه، حصلت الشركة منها علي 10.1 مليون جنيه، ويتبقي لها 94.9 مليون جنيه تستطيع من خلاله سد العجز في رأس المال العامل والذي وصل إلي 53.482 مليون جنيه.

 

شارك الخبر مع أصدقائك