Loading...

«أزدان القابضة» تعتزم إقامة منشآت فندقية وتقديم خدمات مصرفية بالسوق المصرية

في إطار زيادة المستشار محمد عبد الوهاب الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار لقطر، لبحث فرص زيادة الاستثمارات القطرية في مصر، حيث اجتمع بعدد من كبار المطورين العقاريين القطريين. 

«أزدان القابضة» تعتزم إقامة منشآت فندقية وتقديم خدمات مصرفية بالسوق المصرية
سارة لطفي

سارة لطفي

9:37 م, الثلاثاء, 7 يونيو 22

أعلنت شركة أزدان القابضة، من كبرى شركات التطوير العقاري بمنطقة الخليج من حيث القيمة السوقية، عن رغبتها في الاستثمار في مصر، من خلال إقامة عدد من المنشآت الفندقية، وتقديم بعض الخدمات المصرفية.

واتفق محمد عبد الوهاب، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار، مع ثاني بن عبدالله آل ثان، على قيام وفد من الشركة بزيارة مصر قريبًا لدراسة السوق المصرية، والاطلاع على أهم الفرص الاستثمارية محلّ اهتمام الشركة.

وتتركز أنشطتها الرئيسية في تطوير الوحدات العقارية السكنية، والتجارية، وإدارة الفنادق، ومراكز التسوق.

جاء ذلك في إطار زيادة المستشار محمد عبد الوهاب الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار لقطر؛ لبحث فرص زيادة الاستثمارات القطرية في مصر، حيث اجتمع بعدد من كبار المطورين العقاريين القطريين. 

وقدَّم المستشار محمد عبد الوهاب لأعضاء الغرفة، عرضًا تفصيليًّا لخريطة مصر الاستثمارية، التي تضم أكثر من 2600 فرصة استثمارية،

ودعاهم لزيارة مصر؛ للتعرف أكثر على الفرص الاستثمارية المناسبة لتوجهاتهم على أرض الواقع، وذلك ضمن خطة واضحة لتعميق التعاون الاستثماري بين البلدين، ومضاعفة قيمة الاستثمارات القطرية في مصر. 

كما شهد اللقاء استعراض أبرز مستجدّات مناخ الاستثمار في مصر، وأهم المؤشرات الاقتصادية التي تُظهر نجاح الحكومة في تحقيق معدلات نمو إيجابية،

وفي مقدمتها تصدُّر مصر قائمة الدول المستقبلة للاستثمار في أفريقيا، رغم الصعوبات التي يمر بها الاقتصاد العالمي، والتي نجم عنها تباطؤ حركة تدفق الاستثمارات عالميًّا،

فضلًا عن توعية أعضاء الغرفة القطرية بجهود الحكومة المصرية في تسهيل عمليات تأسيس وتشغيل الشركات، وتنفيذ مشروعاتها الاستثمارية وفقًا لأطر زمنية محددة. 

من جانبه أكد رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر اهتمام المستثمرين القطريين بدراسة أنسب الفرص لتوجيه استثماراتهم إلى مصر،

مُشيدًا بالإجراءات التي اتخذتها مصر لمواجهة تداعيات أزمة كورونا، والأزمات العالمية الحالية، معربًا عن جاذبية وتنافسية الاقتصاد المصري، وتنوع الفرص المتاحة أمام المستثمرين.

كما أبدى ممثلو الغرفة حرصهم على الاستثمار في مصر، ودراسة الفرص الاستثمارية التي تم عرضها.

وخلال لقاءاته بشركات التطوير العقاري القطرية، أكد الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة أن الحكومة المصرية اتخذت خطوات جادة في دعم المستثمرين وتذليل كل تحديات الاستثمار خلال السنوات الماضية،

كان آخِرها إنشاء وحدة لحل مشاكل المستثمرين تحت الإشراف المباشر للسيد رئيس مجلس الوزراء،

لافتًا إلى أن عامل الجذب الرئيسي للمشروعات الجديدة هو نجاح واستمرارية المشروعات القائمة،

ودعا عبد الوهاب المطورين العقاريين القطريين للمشاركة في المشروعات القومية الكُبرى، خاصة بالعاصمة الإدارية، ومدينة العلمين الجديدة، للاستفادة من النمو المُستقبلي المُتوقع لهذه المشروعات.