تأميـــن

«أروب للتأمينات العامة» تغطي تكاليف فيروس كورونا بدءا من منتصف يونيو

التعويضات المطلوبة قبل منتصف يونيو غير مغطاة

شارك الخبر مع أصدقائك

قررت شركة ” أروب” للتأمينات العامة تغطية خدمات العيادات الخارجية لحالات فيروس كورونا “Covid19” على أن يتم تطبيق بروتوكول تغطية الجائحة وفقا لعدد من المعايير بدءا من منتصف يونيو الماضى .

وقال مصدر تأمينى بالشركة أن “أروب” للتأمينات العامة أخطرت عملائها تغطية خدمة العيادات الخارجية لفيروس كورونا المستجد.

ولفت إلى أن التعويضات الخاصة بتحاليل فيروس كورونا بالعيادات الخارجية غير مغطاة بأثر رجعى قبل 15 يونيو من الشهر الجارى.

وأشار إلى أن “أروب” للتأمينات العامة وضعت عددا من المعايير بغرض تلبية خدمات عملائها، وضمان سلامتهم كأولوية لها.

تعرف على أبرز معايير تغطية أروب لتحاليل كورونا

أضاف أن أبرز هذه المعايير أو تطبيق البروتوكول يغطى خدمات العيادات الخارجية للحالات المشتبه بها المشخصة من قبل طبيب.

وتغطى أروب للتأمينات العامة فى بروتوكول علاج كورونا جميع خدمات العيادات الخارجية من خلال الشبكة الطبية المعتمدة من تحاليل صورة الدم الكاملة ووظائف الكلى  والكوليسترول وفيتامين دى وسى ار بى وأى اس أر و/ أو ألأشعة المقطعية على الصدر أو الأشعة السينية على الصدر وكذلك الأدوية التى يتم وصفها عن طريق الطبيب المختص .

وأكد أن “أروب” أن تغطية مسحة الـ” PCR ” للحالات الإيجابية فقط عن طريق 1500 جنيه حد أقصى للاستراد النقدى الاستراد النقدى بحد أقصى 1500 جنيه بشرط ان يقدم العميل الفواتير المختومة مصحوبة بطلب الطبيب وتقرير المسحة الإيجابى لفيروس كورونا.

ومن المعروف أن الهيئة العامة للرقابة المالية قد أصدرت قرار 10 يونيو الجارى بإلزام شركات التأمين بالمساهمة فى تغطية تكاليف علاج المصابين من فيروس كورونا من حملة وثائق الطبى .

وكان قرار الرقابة المالية انطلاقا من المسئولية المجتمعية لشركات التأمين وتفعيلاً لدورها في تغطية المخاطر التي تواجه المجتمع وبالفعل استجابت شركات التأمين.

أروب تستجيب لقرار الرقابة بعلاج المشتبه إصابتهم بكورونا

لقرار الرقابة المالية التي تستحوذ على 71% من عملاء التأمين الطبي في السوق بتوفير التغطية العلاجية لمصابي فيروس كورونا من المؤمن عليهم لديها بصورة كاملة وذلك وفقاً لتعاقداتها مع المستشفيات أما باقي الشركات التي تستحوذ على 29% من عملاء التأمين الطبي في السوق والتي لا تغطى وثائقهم التأمينية الأوبئة فسوف تساهم فى التغطية التأمينية لعملائها (المؤمن عليهم) وسداد تكاليف متطلبات التشخيص حتى يتم تحديد مدى إيجابية أو سلبية الإصابة بفيروس كورونا، مع إمكانية استفادة هؤلاء العملاء – حال رغبتهم باستكمال العلاج على نفقتهم – بأسعار شركة التأمين مع المستشفى المتعاقد معها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »