تأميـــن

«أروب» للتأمينات العامة تسدد 1.7 مليون جنيه تعويضات للعاملين بـ«الإجباري»

قامت شركة أروب- مصر للتأمينات العامة بحل أزمة العاملين بالتأمين الإجبارى لديها وذلك عبر سدادها كافة التعويضات المستحقة لهم مع مراعى الجانب الإنسانى للحالات المرضية مما دفعم الى عدم تقديم اية شكاوى ضدها لأية جهة حكومية فضلآ عن تقلدهم لوظائف اخرى بإدارتها المختلفة بعد تأهيلهم من قبل الشركة

شارك الخبر مع أصدقائك



سددت شركة “أروب” لتأمينات الممتلكات والمسؤوليات – مصر تعويضات بقيمة تجاوزت 1.7 مليون جنيه للعاملين بالتأمين الإجباري على السيارات لعدد 68 موظفًا ممن كانوا يعملون بمنافذ الإجباري بوحدات المرور.

كما قامت الشركة بإعادة تأهيلهم وتوزيعهم على إداراتها المختلفة، فضلًا عن أنها لم تستغنِ عن أيٍّ منهم.

أروب صرفت جميع تعويضات العاملين بالإجباري

كشف مدحت صابر، العضو المنتدب لشركة أروب لتأمينات الممتلكات والمسئوليات، أن الشركة قامت بدفع التعويضات المستحقة عليها، والتى ينص عليها قانون العمل مع مراعاة الجانب الإنساني للحالات الطبية من العاملين بالتأمين الإجبارى، والبالغة قيمتها 1.7 مليون جنيه.

كانت الهيئة العامة للرقابة المالية قد وافقت على تأسيس مجمعة التأمين الإجبارى على السيارات خلال فبراير الماضى لتحلّ محل شركات التأمين فى إصدار وثائق التأمين الإجبارى، مما أدى إلى الاستغناء عن عدد كبير من العمالة فى التأمين الإجبارى بشركات التأمين.

أروب للتأمينات العامة لم يتقدم ضدها أى شكاوى من العاملين بالإجباري

وأكد صابر أن التسوية العادلة للعاملين بالتأمين الإجبارى دفعتهم إلى عدم تقدم أي منهم بشكوى ضد الشركة فى أى جهة من الجهات الحكومية، علاوة على أنه لم يتم تسريح أى عامل منهم، بل قامت الشركة بتأهيلهم وتوزيعهم على الإدارات المختلفة فيها.

يأتى إنشاء مجمعة إجبارى السيارات كأحد الحلول الهادفة لمحاصرة الغش والتزوير داخل هذه المنظومة وتحصيل إجمالى أقساط تأمينية متوقعة، بدءًا من تفعيلها نحو مليارى جنيه سنويًّا، على أن تقوم بصرف التعويضات للحالات المستحقة نيابة عن شركات التأمين الأعضاء بها.

68 عاملًا بإجباري السيارات فى أروب صرفوا مستحقاتهم

وأوضح العضو المنتدب لـ”أروب” أن عدد العاملين فى الأكشاك المرورية على مستوى الجمهورية التابعين لـ”أروب”- مصر، 68 عاملًا فقط تم صرف التعويض لهما كافة.

إلزام “كاش ليس بلس” للتحصيل بتوظيف عمالة الإجبارى التى تم تسريحها

ومن المعروف أن الاتحاد المصرى للتأمين سوف يتواصل مع شركات التأمين التى ما زالت لديها أزمة مع العاملين عبر توفير وظائف لهم بتلك الشركات، والتى رحب الكثير منهم بتوظيف بعض العمالة بالجهاز التسويقى لديها بعد إجراء تدريب تحويلى لهم، فضلًا عن أن مجمعة التأمين الإجبارى على السيارات تعاقدت بالفعل مع شركة “كاش ليس بلس” والتى تتضمن فى اشتراطاتها توظيف 100 عامل شهريًّا وإلا تكبدت غرامة قدرها 10 آلاف جنيه يوميًّا بمقدار 300 ألف جنيه كل شهر، و900 ألف كل 3 شهور.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »