سيـــاســة

أمير سعودي يرد على هجوم أردوغان على العرب بسبب صفقة القرن

وصف اردوغان إسرائيل بأنها حالة إرهاب شريرة بالمنطقة، وفي حديثه للحزب الحاكم في أنقرة ، حذر من أن الأماكن المقدسة للمسلمين في خطر

شارك الخبر مع أصدقائك

هاجم الأمير السعودي عبد الرحمن بن مساعد، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان؛ بسبب تصريحه عن “صفقة القرن”، والذي عبر فيه عن حزنه بسبب مواقف الدول الإسلامية، وعلى رأسها السعودية.

أمير سعودي يهاجم أردوغان بسبب “صفقة القرن”

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هاجم بشدة “صفقة القرن” التي أصدرها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجمعة الماضية، قائلاً: إن أنقرة لن تقبل ولا تعترف بالصفة أبدًا.

متطرقا إلى بعض الدول العربية بما في ذلك المملكة العربية السعودية- التي دعمت الجهود الأمريكية لاستئناف محادثات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، على حد قوله.

وقال: “لن نعترف أبدًا بصفقة تهدف إلى ضم الأرض الفلسطينية المحتلة”، كما هاجم المملكة العربية السعودية والدول العربية الأخرى التي دعمت الجهود الأمريكية.

ووصف “أردوغان” إسرائيل بأنها حالة إرهاب شريرة بالمنطقة، وفي حديثه للحزب الحاكم في أنقرة، حذر أردوغان من أن الأماكن المقدسة للمسلمين في خطر.

وقال الرئيس التركي عن أقدس مكان للمسلمين في المملكة العربية السعودية: “إذا لم يستطع المسلمون حماية حرمة المسجد الأقصى في القدس، فإن الكعبة في مكة قد تكون التالية”.

وتدهورت العلاقات بين تركيا ودول الخليج، باستثناء الحليف قطر، في السنوات الأخيرة، في ضوء دعم أردوغان للإخوان المسلمين وتطلعاتهم الإقليمية.

تظاهر المئات في تل أبيب بسبب صفقة القرن

تظاهر مئات النشطاء اليهود والعرب وأعضاء كنيست بدعوة من “منظمات يسارية” إسرائيلية، في مدينة تل أبيب، تنديدا بصفقة القرن الأمريكية، تحت عنوان “نعم للسلام ولا الضم”.

وبحسب موقع “i24 news” الإسرائيلي، احتج المتظاهرون على اعتزام الحكومة الإسرائيلية تطبيق السيادة الإسرائيلية على غور الأردن والمستوطنات في الضفة الغربية.

وقالت عضو الكنيست من “القائمة العربية المشتركة” في إسرائيل عايدة توما سليمان: “لن نستسلم وموقفنا واضح للغاية، هذه الخطة ليست خطة سلام. هذه خطة ستقضي على حل الدولتين، هذه هي خطة دولة الفصل العنصري”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »