سيـــاســة

أردوغان يتوعد بخنق الشركات المتصلة بكولن ويعتبرها أوكارًا للإرهاب

أردوغان يتوعد بخنق الشركات المتصلة بكولن ويعتبرها أوكارًا للإرهاب

شارك الخبر مع أصدقائك


رويترز :

تعهد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يوم الخميس بقطع إيرادات الشركات المتصلة بفتح الله كولن رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة الذي يتهمه بأنه وراء محاولة الانقلاب الفاشلة ووصف المدارس والشركات والجمعيات الخيرية التابعة لكولن بأنها “أوكار للإرهاب” وتعهد باجتثاثها دون رحمة.

وقال إردوغان في كلمة بالقصر الرئاسي أذاعها التلفزيون على الهواء إن مجال الأعمال لايزال أقوى مجال لشبكة كولن. وأضاف أن الذين “مولوا القتلة” سيعاملون مثل مدبري الانقلاب أنفسهم.

ويتهم إردوغان كولن بتسخير شبكته الواسعة من المدارس والمنظمات الخيرية والشركات التي بناها في تركيا وخارجها على مدى عقود لإنشاء “دولة موازية” تستهدف السيطرة على البلاد.

وأصدرت محكمة في اسطنبول يوم الخميس مذكرة اعتقال بحق كولن بتهمة “إصدار التعليمات” بالقيام بمحاولة الانقلاب في أحدث مذكرة ضمن عدة مذكرات اعتقال صدرت ضده في السنوات القليلة الماضية بتهم تتضمن إدارة شبكة إجرامية.

وينفي رجل الدين البالغ من العمر 75 عاما هذه المزاعم.

واعتقل أكثر من 60 ألف شخص في الجيش والقضاء والخدمة المدنية والتعليم أو أوقفوا عن العمل أو وضعوا رهن التحقيق لصلاتهم المزعومة بحركته (الخدمة) منذ محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 يوليو تموز مما غذى مخاوف بين الحلفاء الغربيين والجماعات الحقوقية من حملات تعقب.

وقال إردوغان في كلمة ألقاها أمام رؤساء غرف التجارة والبورصات “ليس لهم أي علاقة بجماعة دينية. إنهم جماعة إرهابية بامتياز.. هذا السرطان مختلف.. هذا الفيروس تفشى في كل مكان.”

وأضاف قائلا “أقوى مجال لهم هو عالم الأعمال. سنقطع كل الصلات التجارية وكل الإيرادات عن الشركات المرتبطة بكولن. لن تأخذنا بهم شفقة أو رحمة.” واصفا الاعتقالات بأنها مجرد قمة جبل الجليد.  

شارك الخبر مع أصدقائك