سيـــاســة

أردوغان: الضربة العسكرية المحدودة لسوريا ستزيد تعقيد الوضع

رجب طيب أردوغان وكالات:   اعتبر رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان، المؤيد لتدخل عسكرى واسع النطاق فى سوريا، أن توجيه ضربة عسكرية محدودة إلى نظام الرئيس بشار الأسد سيزيد الوضع تعقيدا فى هذا البلد. وقال أردوغان خلال مهرجان سياسى…

شارك الخبر مع أصدقائك


رجب طيب أردوغان


وكالات:

 
اعتبر رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان، المؤيد لتدخل عسكرى واسع النطاق فى سوريا، أن توجيه ضربة عسكرية محدودة إلى نظام الرئيس بشار الأسد سيزيد الوضع تعقيدا فى هذا البلد.

وقال أردوغان خلال مهرجان سياسى فى إسطنبول أمس الأحد ” أود أن أذكر هنا بأن الإجراءات المؤقتة لا تكفى، لن تكفى أبدا فى سوريا”،

وأضاف أن “ضرب أهداف محلية ليس فقط لا يقربنا من حل، بل إنه يزيد الأوضاع صعوبة فى سوريا”، مشددا على أنه يتوجب على الرئيس الأسد أن “يتنحى عن منصبه فورا ويغادر إلى بلد يوافق على استقباله”.

وكان أردوغان رفض الجمعة الاكتفاء بعملية عسكرية محدودة ضد النظام السورى المتهم بشن هجوم كيميائى على مدنيين فى غوطة دمشق، معتبرا أن أى تدخل ينبغى أن يهدف إلى إسقاط النظام فى جارته الجنوبية.

وقال حينها إن “عملية محدودة لن ترضينا”، مضيفا “ينبغى القيام بتدخل كما حصل فى كوسوفو أن تدخلا ليوم أو اثنين لن يكون كافيا يجب أن يكون الهدف إجبار النظام على ترك السلطة.

وتعهدت تركيا العضو فى حلف شمال الأطلسى الانضمام إلى تحالف دولى بقيادة الولايات المتحدة لضرب نظام الأسد.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »