سيــارات

أرباح فيرارى الفاخرة والرياضية تقفز بأكثر من 14% خلال الربع الأول

يتوقع لويس كاميلليرى رئيس شركة فيرارى ارتفاع أرباحها قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك وانخفاض العملات بأكثر من %10 خلال العام الحالى لتتراوح بين 1.2 و1.25 مليار يورو

شارك الخبر مع أصدقائك

بفضل المبيعات القوية لموديل «بورتوفينو»

قفزت أرباح شركة فيرارى الإيطالية للسيارات الفاخرة والرياضية السريعة بأكثر من %14 خلال الربع الأول من العام الحالى، مقارنة بنفس الربع من العام الماضى بفضل المبيعات القوية لموديل بورتوفينو وزيادة الواردات إلى جميع الأسواق العالمية.

ذكرت وكالة رويترز أن أرباح «فيرارى» قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك وانخفاض العملات بلغ حوالى 311 مليون يورو (348 مليون دولار) خلال الفترة من بدتية يناير وحتى نهاية مارس من العام الحالى لتفوق على متوسط توقعات المحللين التى توقفت عند 284 مليون يورو.

وارتفع أيضا صافى الإيرادات بأكثر من %13 لتتجاوز 940 مليون يورو خلال الربع الماضى وبزيادة على توقعات المحللين التى بلغت فى المتوسط 864 مليون يورو.
ويتوقع لويس كاميلليرى رئيس شركة فيرارى ارتفاع أرباحها قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك وانخفاض العملات بأكثر من %10 خلال العام الحالى لتتراوح بين 1.2 و1.25 مليار يورو وارتفاع مبيعات سياراتها بأكثر من %3 لتتجاوز 3.5 مليار يورو.

ويرى أيضا لويس كاميلليرى أن الشركة ستنتعش أكثر بحلول عام 2020 عندما يتم طرح موديلات مبتكرة وجديدة ونسخ خاصة من الموديلات الفاخرة جدا التى تباع بناء على طلب العملاء وبأسعار باهظة جدا مثل سيارة فيرارى 250 GTO التى يبلغ ثمنها حوالى 52 مليون دولار وسكاليتى سبايدر بأكثر من 28 مليون دولار وبيرلينيتا بحوالى 23 مليون دولار وتيستا روسا بأكثر من 16 مليون دولار.

ولكن مبيعات السيارات فى أوروبا تراجعت بحوالى %1 خلال شهر أبريل الماضى لتنزل إلى حوالى 1.216 مليون وحدة بالمقارنة مع 1.228 مليون وحدة حلال نفس الشهر من العام الماضى وذلك بسبب الشكوك التى تحوم حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى وتداعياته على الدول الأعضاء وهبوط الطلب على السيارات بسبب تباطؤ معظم الاقتصادات العالمية.

وتراجعت مبيعات السيارات بحوالى %1.1 فى ألمانيا صاحبة أكبر اقتصاد فى أوروبا بينما هبطت بأكثر من %4.1 فى بريطانيا مع قرب انفصالها عن الاتحاد الأوروبى والمشاكل التى تواجهها بسبب ذلك علاوة على التوترات التجارية التى بدأتها واشنطن ضد الصين ودول الاتحاد الأوروبى وتهديد الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بفرض جمارك تصل إلى %25 على السيارات ومكوناتها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »