بورصة وشركات

أرباح «المالية والصناعية» للأسمدة تقفز 78% إلى 203.7 مليون جنيه خلال 2019

مقابل 114.7 مليون جنيه خلال 2018.

شارك الخبر مع أصدقائك

كشفت القوائم المالية المجمعة لشركة المالية والصناعية المصرية لإنتاج الأسمدة ارتفاع أرباحها بنسبة 78% خلال 2019 لتسجل 203.7 مليون جنيه، مقابل 114.7 مليون خلال 2018.

وقالت الشركة في بيان – وصل “المال” نسخه منه – إنها قفزت بالمبيعات بنسبة 1.75 مليار جنيه خلال العام الماضي مقابل 1.60 مليار جنيه خلال العام المالي السابق.

وتتبنى شركة المالية والصناعية خطة طموح للعام الحالى، تركز على زيادة معدلات التصدير وفتح أسواق جديدة تزامنا مع محاولات إنهاء عدد من المشروعات القائمة، بحسب ما كشف عنه عبد العال طلبة، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة.

وأعلن “طلبة” في حوار سابق لـ “المال” عن تفاصيل خطتها لتدشين وحدة إنتاج حامض الفوسفوريك وأخرى لإنتاج سلفات بوتاسيوم بمجمعها فى العين السخنة.

وأكد طلبة الانتهاء من نقل أحد خطوط إنتاج السماد المحبب من مجمع السويس بالعين السخنة إلى مصنع أسيوط، وسيتم تشغيل أحد خطوط السويس خلال الربع الأول من العام الحالى، علما بأن الطاقة الإنتاجية لكلا الخطين تصل إلى 300 ألف طن سنويا.

وأوضح رئيس المالية والصناعية أنها من أولى شركات المنطقة التى نجحت فى اختراق أسواق دول أمريكا اللاتينية والبرازيل وباراجواى، فضلاً عن الدول الأوروبية مثل إيطاليا وإسبانيا.

وأشار إلى أن أسعار بيع السماد الموجه للتصدير تعتمد على عدة ضوابط أهمها الأسعار العالمية، فضلاً عن حجم التكلفة الثابتة، والتى يتم دفعها بالكامل سواء تم الإنتاج للسوق المحلية أو تم توجيهه إلى التصدير.

وبين أن حصة الشركة فى السوق المحلية تصل إلى 60% بخلاف شركات الأسمدة المغشوشة التى يتراوح عددها ما بين 7 أو 8 .

وأوضح أن الفلاح المصرى لايزال يفتقد إلى الدراسة التى تمكنه من التمييز بين الأسمدة ذات الجودة المرتفعة والأسمدة المغشوشة، إذ إن السماد المحبب ذو الجودة المرتفعة يصل سعره إلى 1800 جنيه للطن، بينما سعر السماد المغشوش يقل عن ذلك بحوالى ألف جنيه، وبالتالى تتجه نسبة كبيرة من المزارعين إلى شراء المغشوش توفيراً للنفقات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »