بورصة وشركات

أرباح إريكسون تتجازو التوقعات و تقفز إلى مليار دولار خلال الربع الثالث

زادت هوامش الربح الإجمالية للمجموعة، باستثناء تكاليف إعادة الهيكلة، إلى 43.2 % في الربع الثالث مقارنة مع 37.8% قبل عام

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت شركة إريكسون اليوم الأربعاء إن أرباحها الفصلية الأساسية جاءت أكثر من المتوقع بدعم من ارتفاع هوامش الربح وطرح شبكات الجيل الخامس في الصين، مشيرة إلى أنها  “أكثر ثقة” في تحقيق أهدافها خلال العام الحالى، بحسب وكالة رويترز.

إريكسون فازت بقرابة 112 عقدا لشبكات الجيل الخامس

وفازت شركة إريكسون السويدية بقرابة 112 عقدا لشبكات الجيل الخامس إذ تبني المزيد من شركات الاتصالات شبكات الجيل المقبل وفي الوقت الذي يؤدي فيه الضغط الدبلوماسي الذي تمارسه الولايات المتحدة لإبعاد شركة هواوي الصينية التي تتصدر هذا القطاع من دول عديدة.

ووفقا لتقديرات رفينيتيف، ارتفعت الأرباح التشغيلية المعدلة للربع الثالث إلى تسعة مليارات كرونة سويدية (مليار دولار) مقارنة مع 6.5 مليار قبل عام وهو ما يتجاوز متوسط التوقعات بزيادة الأرباح إلى 6.98 مليار كرونة.

اقرأ أيضا  الأسهم الأمريكية ترتفع الأربعاء بقيادة ستاندرد اند بورز

وارتفع إجمالي الإيرادات 1% إلى 57.5 مليار كرونة سويدية.

وزادت هوامش الربح الإجمالية للمجموعة، باستثناء تكاليف إعادة الهيكلة، إلى 43.2 % في الربع الثالث مقارنة مع 37.8% قبل عام.

وقال كارل ميلاندر الرئيس التنفيذي للشركة لرويترز “كان طرح الجيل الخامس في الصين الدافع الأساسي في هذا الربع”.

العقود في الصين يجري تطويرها وفقا للخطة وتساهم في الأرباح

وذكرت الشركة أن العقود في الصين يجري تطويرها وفقا للخطة وتساهم في الأرباح في الربع الثالث ومن المتوقع أن تشهد مزيدا من التحسن.

وعلى العكس من منافستها نوكيا، فازت إريكسون التي تتخذ من السويد مقرا بعقود من الشركات الثلاث الرئيسية لتشغيل الاتصالات في الصين لتوريد معدات راديو لشبكات الجيل الخامس.

يذكر أن إريكسون كانت قد أعلنت نهاية الشهر الماضى عن موافقتها على عملية الاستحواذ لضم شركة “كرادل بوينت”، مزود حلول شبكة الاتصال اللاسلكي واسعة النطاق المتكاملة من الجيل الرابع وحلول تقنية الجيل الخامس للمؤسسات.

اقرأ أيضا  جهينة تكلف نجل صفوان ثابت للقيام بأعمال رئيس مجلس الإدارة

وبلغت قيمة الاستثمار المتمثل في عملية الاستحواذ 1.1  مليار دولار أمريكي، ومن المتوقع إغلاق الصفقة قبل نهاية الربع الأخير من 2020 بشرط أن يتم دفع المبلغ كاملاً، من قبل إريكسون عند الإغلاق.

ويتماشى الاستثمار الجديد مع استراتيجية إريكسون المستمرة للاستحواذ على حصة سوقية كبيرة في قطاع تقنية الجيل الخامس للمؤسسات الآخذ في التوسع على نحو مستمر.

وتؤدي عملية الاستحواذ هذه، إلى تلبية متطلبات محفظة إريسكون الحالية من حلول تقنية الجيل الخامس للمؤسسات، والتي تتضمن شبكات مخصصة ومنصة عالمية لتقنيات إنترنت الأشياء”.

أصبحت كرادل بوينت شركة تابعة لإريكسون بموجب صفقة استحواذ

بعد إغلاق الصفقة، ستصبح “كرادل بوينت” شركة تابعة لإريكسون، حيث ستستمر بممارسة نشاطاتها التجارية باسم علامتها الحالية.

اقرأ أيضا  وقف التداول على سهم «الخليجية الكندية» لحين الرد على ملاحظات الرقابة المالية

 ومن المتوقع أن تساهم شركة “كرادل بوينت”  في تعزيز التدفق النقدي التشغيلي بدءاً من عام 2022، في وقت تبقى أهداف مجموعة إريكسون 2022 المالية ثابتة دون أي تغيير.

وقال بوريه إيكهولم المدير التنفيذي لشركة إريكسون: ” تعد عمليات الاستحواذ لتوسيع محفظتنا، جزءا لا يتجزأ من استراتيجيتنا المستمرة. وتعتبر عملية الاستحواذ على “كرادل بوينت” جزء من عروضنا الاستراتيجية الهادفة لمساعدة العملاء على تعزيز قيمة استثماراتهم في شبكة الجيل الخامس.

وتابع تتمتع إريكسون بمكانة رائدة مع قدرات هائلة وخبرة طويلة المدى، تمكنها من استكمال إرث ” كرادل بوينت” وريادتها في مجال الاتصالات اللاسلكية المتكاملة وعلى مستوى سوق شبكة الاتصال اللاسلكي واسعة النطاق. وقد تمكنّا عبر الجمع بين قدراتنا الهائلة في الوصول إلى السوق وروابطنا المتينة مع أكبر مزودي خدمات الاتصالات المتنقلة في العالم ، من القيام باستثمارات ضخمة، لدعم عملائنا في مسيرتهم التطورية عبر هذا السوق التنافسي. ويسعدني الترحيب بجميع موظفي ” كرادل بوينت” ضمن فريق عملنا المنتشر حول العالم”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »