طاقة

“أرامكو” تدرس إغلاق مصفاة جدة خلال بضع سنين

"أرامكو" تدرس إغلاق مصفاة جدة خلال بضع سنين

شارك الخبر مع أصدقائك

رويترز

تدرس شركة النفط السعودية العملاقة “أرامكو”، احتمالية إغلاق مصفاتها البالغة طاقتها 90 ألف برميل يوميًا، في جدة بعد بضع سنوات، بسبب مخاوف تتعلق بعمر المصفاة والبيئة، حسبما ذكرت مصادر بقطاع النفط.

وقال أحد المصادر، إن “أرامكو” كانت تدرس في الأصل ما إن كانت ستغلق المصفاة في 2018، لكن يبدو الآن أنها ستؤجل الإغلاق إلى 2022، على الأرجح بسبب تنامي الطلب المحلي على المنتجات النفطية، وتأجيل بناء مصفاة جديدة في جازان المطلة على ساحل البحر الأحمر.

وذكر مصدر آخر، أن توسع جدة جعل المصفاة في وسط المدينة، وهو ما تسبب في مشكلات بيئية ساهمت في اتخاذ القرار المرجح بإغلاقها.

وتخدم المصفاة التي بدأت التشغيل في عام 1967 معظم المنطقة الغربية في المملكة، وإغلاقها سيزيد الطلب على المصافي السعودية الأخرى، وتنتج المصفاة غاز البترول المسال، والبنزين، ووقود الديزل، والأسفلت، ووقود الطائرات، وتصدر النفتا.

شارك الخبر مع أصدقائك