سيـــاســة

أحمد موسى: اتفاقية التعاون بين تركيا وليبيا غير شرعية وتعد إعلان حرب على مصر

أوضح موسي خلال برنامجه، أن الاتفاقية تعد مثابة "إعلان حرب" على مصر وأمنها وعلى دول شرق المتوسط.

شارك الخبر مع أصدقائك

قال الإعلامي أحمد موسى، مقدم برنامج “على مسئوليتي” على قناة “صدى البلد”، إن اتفاقية التعاون العسكري والأمني وترسيم الحدود بين تركيا وليبيا غير شرعية، وخارج إطار القانون الدولي.

وأوضح موسي خلال برنامجه، أن الاتفاقية تعد مثابة “إعلان حرب” على مصر وأمنها وعلى دول شرق المتوسط.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد وقع مذكرتي تفاهم مع الحكومة الليبية في طرابلس بقيادة فايز السراج، الأولى للتعاون الأمني والعسكري المشترك، والثانية لترسيم الحدود المائية المشتركة، لكن لم يتم الإعلان عن نصوص أو بنود تلك المذكرتين.

وأضاف: الاتفاقية خارجة عن الإطار القانوني، وما حدث يتطلب تحرك جامعة الدول العربية والأمم المتحدة، وسينتج عنها نقل 20 ألف إرهابي من سوريا إلى ليبيا، وتهديد أمن مصر وشمال أفريقيا مطالبا بضرورة وقف الإرهاب التركي.

وأكد موسى أن ما تفعله تركيا ورئيسها بمثابة “بلطجة” وفرض الأمر الواقع حيث تغاضى عن حقوق مصر وقبرص واليونان في المياه، كما يعطي الجيش التركي الحق في التواجد على جميع الأارضي الليبية، مشددا على أن مصر ستحافظ على كامل حقوقها المائية والأمنية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »