بنـــوك

أحمد عبد العاطى : الأفضل عدم الاستعانة بإسلاميين فى وضع السياسة النقدية

توقع أحمد عبد العاطى، مدير إدارة العمليات المركزية فى بنك فيصل الإسلامى، عدم حدوث تغييرات فى عمل البنوك خلال الفترة القصيرة المقبلة لأن الملف الرئيسى الذى سيضعه الرئيس على رأس قائمة أولوياته يتمثل فى تحقيق الأمن ومن ثم عودة الاستثمارات…

شارك الخبر مع أصدقائك

توقع أحمد عبد العاطى، مدير إدارة العمليات المركزية فى بنك فيصل الإسلامى، عدم حدوث تغييرات فى عمل البنوك خلال الفترة القصيرة المقبلة لأن الملف الرئيسى الذى سيضعه الرئيس على رأس قائمة أولوياته يتمثل فى تحقيق الأمن ومن ثم عودة الاستثمارات مجدداً واستعادة الاحتياطى الأجنبى عافيته، لافتاً إلى أنه على المديين المتوسط والطويل سيتخذ الرئيس عدداً من القرارات بشأن القطاع المصرفى أهمها وجود رقابة شرعية داخل البنك المركزى تكون مهمتها التأكد من شرعية المعاملات فى المصارف الإسلامية .

ورفض عبد العاطى وضع بنود تتعلق بشكل الجهاز المصرفى فى مواد الدستور الجديد تبعاً لعدم خبرة وكفاءة تلك الشخصيات العامة التى تضع مواد الدستور بالقواعد المالية والمصرفية وطبيعة السوق ومدى توافقها مع المتطلبات العالمية، مستبعداً أن يتم إحياء مقترحات حزب الحرية والعدالة لتعديل قانون البنك المركزى خلال الأمد القريب، إلا أنه من المتوقع أن يتم طرحه على المدى الطويل عقب تشكيل البرلمان ووضع ملامح الدستور الذى يحدد شكل الحياة السياسية والاقتصادية بمصر .

وأشاد بدور محافظ البنك المركزى وسياسته فى الحفاظ على الاستقرار الاقتصادى والذى ظهر جلياً خلال الفترة الماضية من اضطرابات كادت تعصف بالمراكز المالية للجهاز المصرفى، لذا فمن الأفضل ألا تتم الاستعانة بقيادات التيار الإسلامى لاتخاذ قرارات السياسة النقدية فى المرحلة المقبلة .

وقال إن صعود مرشح التيار الإسلامى لكرسى الرئاسة او أى مرشح آخر سيلقى بظلاله على دعم حركة الاستثمارات الاجنبية نظراً لأنه سيحدد الرؤية الاقتصادية للدولة، مدللاً على ذلك بارتفاع مؤشر البورصة مؤخراً .

شارك الخبر مع أصدقائك