Loading...

أحمد رفقى الرئيس التنفيذى: «راية لمراكز الاتصالات» تنهى صفقة استحواذ على شركة أمريكية خلال 2022

500 ألف جنيه إلى مليون جنيه حجم التذكرة الاستثمارية للشركة الناشئة الواحدة

أحمد رفقى الرئيس التنفيذى: «راية لمراكز الاتصالات»   تنهى صفقة استحواذ على شركة أمريكية خلال 2022
أحمد علي

أحمد علي

4:49 ص, الأحد, 7 نوفمبر 21

 «التحول لشركة عالمية» شعار رفعته «راية لخدمات مراكز الاتصالات»، بقيادة المهندس للشركة، التى أطلقت خطة توسعية منذ توليه المهمة فى 2020، استهدفت من خلالها التواجد فى المنطقة الأمريكية والتوسع فى الأوروبا، والخليج العربى، مع الانتشار المحلى.

وانطلقت «راية» فى تنفيذ خطتها عبر الاستحواذ على شركة الخليج لخبرات العملاء GULF CX البحرينية، والتى ستمهد الطريق لـ«راية» للتواجد فى السوق البحرينية والسعودية، بالإضافة الى تأسيسها شركة جديدة فى السوق الأمريكية مع وجود خطط لاستحواذ على أخرى هناك أيضا على الأجندة الاستراتيجية.

%25 نمواً مستهدفاً سنوياً.. والشركة تدخل ضمن أفضل 100 عالميًا

وتأمل «راية لخدمات مراكز الاتصالات» فى أن تظهر ثمار خطتها التوسعية فى نتائج أعمالها بدءًا من العام المقبل، وسط استهدافها معدلات نمو بنسبة تصل لـ %25 سنويًا، وفازت الشركة بعدد من الجوائز مؤخرًا بالإضافة إلى دخولها فى تقييمات أفضل 100 شركة على مستوى العالم.

كشف  رفقى أن الشركة نفذت صفقة استحواذها على %85 من «الخليج لخبرات العملاء Gulf CX» بتمويل ذاتى بالكامل، موضحا أن الشركة انتهت من الإجراءات القانونية مطلع سبتمبر الماضى، موضحًا ان «راية لخدمات مراكز الاتصالات» – RAYA CUSTOMER EXPERIENCE- ستواصل خطتها التوسعية خارجيًا ومحليًا.

وأوضح العضو المنتدب والرئيس التنفيذى لـ«راية لخدمات مراكز الاتصالات» فى حوار مع «المال»، أن شركته تعتزم إعادة تمويل الصفقة عبر الاقتراض البنكى، إذ تتفاوض حاليًا مع عدة مؤسسات مالية ومنها دولية، للحصول على قرض جديد والذى يشتمل على جزء تنموى.

يُذكر أن راية لخدمات مراكز الاتصالات وقعت مطلع يوليو الماضى عقود الاستحواذ على %85 من أسهم شركة الخليج لخبرات العملاء، بتقييم إجمالى للشركة بنحو 14.3 مليون دولار.

افتتاح مركز جديد فى الرياض بالسعودية العام المقبل

وأشار رفقى، إلى أن RAYA CUSTOMER EXPERIENCE تسعى لتوسيع قاعدة عملاء شركة الخليج لخبرات العملاء Gulf CX، إذ تعتزم التوسع فى السوق السعودية فى عام 2022، وذلك عبر تأسيس مركز جديد فى مدينة الرياض بجانب المركز القائم بمدينة الخُبر.

وعن السوق الأوروبية، أوضح العضو المنتدب والرئيس التنفيذى لشركة راية لخدمات مراكز الاتصالات، أن لديها هدف تعظيم حجم أعمالها فى ذلك السوق، إلا أنها لم تضع الدراسات الخاصة بتلك التوسعات، مرجعًا ذلك إلى معاناة بطء عملية اتخاذ القرارات فى القارة الأوروبية بسبب جائحة كورونا.

وانتقل رفقى، الى التوسع فى السوق الأمريكية، كاشفًا عن وجود خطط مستقبليه لتوسع «راية» فى القاره الامريكيه عن طريق عمليه استحواذ ، فى اطار خطة تحول الشركة للعالمية، لافتًا الى انه تم تعيين رئيس تنفيذى للقطاع التجارى فى السوق الأمريكية.

وأكد ان «راية لخدمات مراكز الاتصالات» تواجه منافسة قوية من الشركات الهندية والآسيوية التى تسعى للتوسع فى السوق الأمريكية لاسيما بعد تداعيات جائحه كورونا، لافتًا إلى أن هناك متغيرات على السوق العالمية أدت إلى توجه الشركات الأخرى وتحديدًا الهندية إلى السوق الأمريكية.

وتابع رفقى أن سياسة «راية لخدمات مراكز الاتصالات» التوسعية تقوم على الاستحواذ على كيانات قائمة تُكمل قاعدة عملاء الشركة، وزيادة السعة التشغيلية فى أماكن جديدة، على سبيل المثال الاستحواذ على شركة تمتلك عملاء بقطاعات غير ممثلة بقوة فى قاعدة عملاء «راية».

450 مليار دولار حجم سوق التعهيد الدولي منها 150 مليارًا بالولايات المتحدة

وأوضح أن حجم تعاملات السوق الأمريكية -كسوق خدمة- بمجال خبرات العملاء يتراوح بين 140-150 مليار دولار، من إجمالى حجم سوق التعهيد العالمية، والذى يقدر بنحو 450 مليار دولار تقريبًا.

وأكد رفقى أن «راية لخدمات مراكز الاتصالات» تستهدف قطاعات الصحة والتجارة الإلكترونية، وكافة القطاعات الرقمية التى تسجل معدلات نمو كبيرة، بالإضافة إلى قطاع السيارات.

30 عميلا جديدا عقب الاستحواذ على GULF CX

وأفصح العضو المنتدب والرئيس التنفيذى لشركة راية لخدمات مراكز الاتصالات، أن عدد عملاء الشركة ارتفع عقب الاستحواذ على GULF CX وتأسيس شركة فى الولايات المتحدة الأمريكية، إذ بلغت الزيادة نحو 30 عميلا جديدا.

وكشف رفقى أن «راية لخدمات مراكز الاتصالات» تستهدف تسجيل معدل نمو بـ 25% خلال العام المقبل، لافتًا إلى أن الشركة فى العام الثالث من خططها التوسعية الجغرافية، وهو الأمر الذى يتطلب ضخ استثمارات كبيرة.

وأضاف أن نتائج خطة «راية» التوسعية لم تظهر بعد فى قيمة أرباح الشركة رغم تعاظم حجم الأعمال، مرجعًا ذلك إلى التكاليف والرسوم الكثيرة التى تتحملها الشركة خلال الفترة الراهنة، متوقعًا أن تُظهر نتائج أعمال الشركة العام المقبل ثمار الخطة التوسعية.

وأشار إلى أن جائحة كورونا والظروف المحيطة بها أثرت سلبًا على تنفيذ بعض الأعمال المتعاقد عليها مع بعض العملاء، لافتًا إلى أن التخوف مازال مسيطرا بعض الشيء على السوق، مما قد يؤدى إلى تخفيض حجم الأعمال المستهدفة.

وعلى صعيد السوق المحلية، كشف العضو المنتدب والرئيس التنفيذى لشركة راية لخدمات مراكز الاتصالات، أن الأخيرة تستهدف استكمال توسعاتها عبر افتتاح مراكز جديدة، موضحًا أن التوسعات لا تركز على مكان ومقاعد فقط، فى ظل توجه «راية» مؤخرًا للعمل عن بعد.

وأفصح رفقى أن شركته تعتزم الاستثمار  فى 7 – 8 شركات ناشئة وذلك عبر مسرعة الأعمال  «Raya FutureTECH»، والتى تم تأسيسها بالاشتراك مع شركة «Openner» الأمريكية، لافتًا إلى أن الشركة تلقت طلبات من 120 شركة ناشئة محلية للانضمام إليها، وتم تصفيتها، موضحًا أن المرحلة الأولى ستنتهى فى الربع الأول من العام المقبل.

وأطلقت «راية» فى يوليو الماضى، مسرعة الأعمال «Raya FutureTECH» بالتعاون مع شركة رأس المال المغامر «Openner»، والتى تُركز على الشركات الناشئة التى تقدم حلولا تكنولوجية متقدمة وتقنيات حديثة تدعم الابتكار والتطوير فى مجال تجربة العملاء فى مختلف الصناعات.

وكشف رفقى أن حجم التذكرة للاستثمار فى الشركة الواحدة عبر مسرعة الأعمال يتراوح بين 500 ألف جنيه إلى مليون، لافتًا إلى أن «راية» تستثمر فى الشركات الناشئة التى تُكمل مجالاتها وليس بغرض الاستثمار وتحقيق عوائد إيجابية ثم التخارج فقط.

وأضاف العضو المنتدب والرئيس التنفيذى لشركة راية لخدمات مراكز الاتصالات، أن الشركة تستثمر فى الشركات الناشئة العاملة بمجالات «خبرات العملاء» تلك المرتبطة بخدمات مراكز الاتصالات.

وأشار رفقى إلى أن الشركة ستقيم نتائج المرحلة الأولى من مسرعة الأعمال قبل أن تطلق المرحلة الثانية، موضحًا أن أفكار الشركات التى سيتم الاستثمار بها جيدة وتستحق الاهتمام، ولديها من الفرص لأن تنمو بشكل يسمح بتكرار تجارب جديدة على غرار «سويفل».