بورصة وشركات

أحداث السودان تصيب «نبتا للتعدين» بالشلل

توقفت شركة نبتا للتعدين عن العمل بسبب التوترات بدولة السودان.

شارك الخبر مع أصدقائك

أدت أحداث السودان الأخيرة، التى بدأت منذ منتصف العام المنقضي تقريبًا، لتوقف شركة “نبتا للتعدين” التابعة لـ “أسيك للتعدين – أسكوم” عن العمل.

وبدأت أحداث السودان منذ فترة ليست بالبعيدة للتنديد بارتفاع أسعار السلع الأساسية وغيرها من الأمور الآخرى، داعين إلى التسريع بتشكيل حكومة مدنية، وإعادة هيكلة جهاز المخابرات الذي استقال رئيسة مع ذهاب البشير.

وكشف فايز جريس، رئيس مجلس إدارة “أسيك للتعدين – أسكوم”، أن أحداث السودان أدت إلى توقف تام لشركة “نبتا للتعدين- السودان” التابعة والمملوكة بنسبة 100% لأسيك.

وأضاف أن أعمال الشركة تأثرت منذ النصف الثاني من العام الماضي تقريبًا، بالتزامن مع ظهور بعض المشاكل بدولة السودان تتعلق بصعوبة توفير العملة الأجنبية وعدم توافر الوقود، ما أدى إلي تدهور أعمالها إلي أن توقف النشاط.

وأوضح جريس، في تصريحات خاصة لـ”المال”، أن نبتا للتعدين ستستمر على وضعها الحالي، لحين إستقرار الأوضاع في السودان لتستأنف أعمالها مرة أخرى.

تأسست «أسيك للتعدين» فى أبريل من عام 1999 فيما بلغ رأسمال الشركة 470 مليون جنيه، وهى متخصصة فى الأنشطة الخاصة بالتنقيب عن الخامات التعدينية والمعادن واستخراجها، وينقسم هيكل ملكيتها بين “Citadel capital” بنحو 54.7%، و”financial holding international” بنحو 16.8% وجمال عبد القادر بنحو 6.7%.

وتمكنت “أسيك للتعدين” خلال الـ9 شهور الأولى من العام المنقضي، من تقليص خسائرها بنحو 90%، وحققت خسائر بلغت 31.2 مليون جنيه مقارنة بـ 305 مليون جنيه خلال الفترة المماثلة من العام السابق لهُ.

وتراجعت إيرادات الشركة خلال الفترة إلى 682.6 مليون جنيه، مقابل إيرادات بلغت 721 مليون جنيه في الفترة المقارنة من 2017.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »