اقتصاد وأسواق

»أجريوم« تنفي انسحاب البنوك

  كتب- أشرف فكري ومجدي زايد:  يصل اليوم مايك ويلسون رئيس شركة »أجريوم« العالمية الي القاهرة،  لاجراء محادثات مع عدد من المسئولين في مقدمتهم الدكتور احمد نظيف رئيس الوزراء والمهندس سامح فهمي وزير البترول، لبحث سبل حل أزمة اعتراض أهالي…

شارك الخبر مع أصدقائك

 
كتب- أشرف فكري ومجدي زايد:

 يصل اليوم مايك ويلسون رئيس شركة »أجريوم« العالمية الي القاهرة،  لاجراء محادثات مع عدد من المسئولين في مقدمتهم الدكتور احمد نظيف رئيس الوزراء والمهندس سامح فهمي وزير البترول، لبحث سبل حل أزمة اعتراض أهالي دمياط علي اقامة مصنع  الشركة في رأس البر.
 
وجدد دون لارويسين عضو مجلس ادارة »أجريوم« الكندية العالمية في مؤتمر صحفي عقد امس في القاهرة، تمسك الشركة باقامة المصنع في موقعه المحدد، مؤكدا  التزام البنوك  العالمية والمحلية بالمساهمة في تمويل المشروع، ونافيا ما تردد عن انسحابها. وقال إن الشركة قامت باستيفاء جميع الموافقات المتعلقة باقامة المشروع الذي سيحقق لمصر عائدات  نقدية ومالية متميزة.
 
وأضاف دون لارويسين أن الشركة ستقوم بتوضيح جميع ملابسات المشروع لاهالي دمياط واقناعهم بأنه يمثل واحدا من أكبر الاستثمارات الأجنبية التي ستعود بالفائدة علي مواطني المحافظة.
 
وأشار إلي أن وزارة البترول الشريك الأساسي في المشروع ولها حق بيع %10 من الإنتاج الكلي للمصنع الذي يتركز نشاطه الاساسي في إنتاج الأسمدة النيتروجينية خاصة سماد اليوريا عالي الجودة، موضحا انه تم اختيار الموقع قرب البحر لإنشاء رصيف تصدير خاص والاستفادة من المجري الملاحي والخدمات الخاصة بميناء دمياط كما هو متبع في معظم المصانع المماثلة حول العالم.
 
وشدد عضو مجلس ادارة »أجريوم« علي ان جميع المعدات الخاصة بالمشروع جديدة تماما، ولم يتم استخدامها من قبل في أي نوع من الصناعات أو المنشآت الأخري، ومؤكدا انه لم يتم رفض إنشاء المصنع في أي مكان آخر من قبل.
 
من جانبه نفي محمد حسن مدير الشرق الاوسط وشمال افريقيا في مكتب وورلي بارسونز للاستشارات البيئية، وجود تاثيرات بيئية ضارة لمشروع »أجريوم«، مضيفا ان الدارسة  راعت تأثير زيادة الأحمال البيئية وتم التحقق من أنها لن تتعدي الأحمال المسموحة بالقانون رقم 4 لسنة 94.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »