سيـــاســة

أبو مازن : رفضت تلقى اتصالات ترامب ولن أسجل فى تاريخى أنى بعت القدس

وكان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب قد أعلن خطته للسلام بين فلسطين وإسرائيل وتتضمن أن القدس عاصمة لإسرائيل وستكون دولة فلسطين المستقبلية متصلة الأراضى

شارك الخبر مع أصدقائك

قال الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبو مازن إن الرئيس الأمريكى دونالد ترمب أرسل له تفاصيل صفقة القرن بين الفلسطينيين والإسرائيليين ليقرأها من قبل ورفض ، مضيفا : رفضت استلام الخطة ورفضت أيضا تلقى اتصالاته لأنى كنت أعرف أنه سيبنى عليه بأنه قام بمشاورتنا.

وكان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب قد أعلن خطته للسلام بين فلسطين وإسرائيل وتتضمن أن القدس عاصمة لإسرائيل وستكون دولة فلسطين المستقبلية متصلة الأراضى ، كما ستعمل الخطة على تقديم 50 مليار دولار مشاريع للتنمية مع نزع السلاح في قطاع غزة ، مشيرا الى أن تلك الخطة وافقت عليها إسرائيل ويدعمها العديد من الدول ولن أقبل بهذا الحل إطلاقا ولن أسجل في تاريخي أني بعت القدس.

وأضاف أبو مازن خلال كلمته في قمة جامعة الدول العربية للرد على خطة ترامب للسلام بين فلسطين وإسرائيل : خلال وجود نتنياهو لم يحدث أى تقدم في عملية السلام وهذه الصفقة تشترط علينا سحب القضايا المرفوعة للمحكمة الجنائية الدولية وعدم الانضمام لمنظمات دولية .

وتابع أبو مازن : نحن نريد أن نبنى دولتنا وأن يعيش شعبنا بأمن وأمان واستقلال ونحن ننشر ثقافة السلام فى الضفة الغربية ومتعلمون والعالم لن يرضى بالظلم علينا والدول والمنظمات تدين تلك الصفقة .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »