الإسكندرية

«أبو قير للأسمدة» تطلب نقل منتجاتها عبر السكة الحديد

«أبو قير للأسمدة» تطلب نقل منتجاتها عبر السكة الحديد

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص:

طالبت شركة أبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية، وزارة النقل بنقل جزء من منتجاتها للصعيد عبر السكة الحديد، حيث دارت مناقشات منذ سنوات فى هذا الصدد دون جدوى على أرض الواقع. صرح بذلك الكيميائى سعد أبو المعاطى، رئيس الشركة والعضو المنتدب.
وأضاف، فى تصريحات خاصة لـ«المال»، أن الشركة خاطبت الوزارة أكثر من مرة فى هذا الشأن، لافتاً إلى أن وزير النقل السابق المهندس هانى ضاحى قام بمناقشة الأمر فى مجلس الوزراء، وعلى إثره صدَر قرار بالتنسيق بين وزارتى الزراعة والنقل على تشغيل الخط بين الشركة وبقية المحافظات، مشيراً إلى أن الشركة قامت بتجهيز محطات التعبئة وخط السكة الحديد داخل الشركة.
وأوضح أبو المعاطى أن الشركة قامت بإعداد مسوَّدة التعاقد فيما بينها وبين هيئة السكة الحديد، إلا أن الأخيرة لم توافق على سعر نولون الشحن الذى وضعته الشركة بناء على أسعارها مع شركات النقل البرى، خاصة أنه يتم نقل سلع مدعمة للجمعيات الزراعية.
وأشار إلى أنه أرسل مذكرة مؤخراً للدكتور سعد الجيوشى، وزير النقل، يؤكد ضرورة دخول هيئة السكة فى نقل الأسمدة من مصانعها إلى بقية المحافظات، خاصة الصعيد، إذ يتم تسويق قرابة %60 من إنتاج الشركة لمحافظات الصعيد، فى الوقت الذى يتم فيه فرض 500 جنيه على كل رسالة يتم توجيهها للصعيد، والمعروفة برُسوم الطرق، وهو ما يزيد من سعر تكلفة نولون الشحن البرى، ومن ثم رفع أسعار الأسمدة فى المجمَل.
فى سياق متصل أكد رئيس الشركة أن «أبو قير» للأسمدة تعمل حالياً بكامل طاقتها الإنتاجية، لافتاً إلى أنه تقرَّرَ مؤخراً تشغيل مصنع أبو قير 2، والذى توقَّفَ عدة أسابيع؛ لإجراءات العَمرة السنوية.
وتابع أن الشركة لا تعانى فى الوقت الراهن من أى اختناقات فى الغاز، كما يتردد من حين لآخر، موضحاً أن الفترة الراهنة تشهد عمل معظم مصانع الأسمدة بكامل طاقتها الإنتاجية، مما أدى لوصول كميات الأسمدة المنتَجة بالسوق المحلية إلى 22– 24 مليون طن، فيما يصل حجم الاستهلاك إلى 9.5 مليون فقط، والباقى يتم تصديره للسوق الأجنبية.

شارك الخبر مع أصدقائك