بورصة وشركات

أبو قير للأسمدة: الانتهاء من محطة معالجة الصرف الصناعي نهاية سبتمبر

المشروع تأخر تسلمه أكثر من 3 سنوات وزادت تكلفته 111 مليون جنيهمنى عبد الباريكشفت شركة أبو قير للأسمدة أن مشروع محطة معالجة مياه الصرف الصناعى المُنفّذ بوساطة تحالف "باماج-سامكريت"، سيتم الانتهاء منه بالكامل بنهاية الشهر الحالي، والذي سجلت تكلفته الإجمالية بنهاية العام المالي ال

شارك الخبر مع أصدقائك

المشروع تأخر تسلمه أكثر من 3 سنوات وزادت تكلفته 111 مليون جنيه

منى عبد الباري

كشفت شركة أبو قير للأسمدة أن مشروع محطة معالجة مياه الصرف الصناعى المُنفّذ بوساطة تحالف “باماج-سامكريت”، سيتم الانتهاء منه بالكامل بنهاية الشهر الحالي، والذي سجلت تكلفته الإجمالية بنهاية العام المالي المنقضي 336 مليون جنيه.

وقالت الشركة، في إفصاحٍ نُشر على شاشة البورصة، اليوم الأربعاء، إنه لم يتم الانتهاء من المشروع في الموعد المحدد وتأجيل التشغيل عدة مرات لأسبابٍ ترجع جميعها للمقاول مع احتفاظ “أبو قير” بكل حقوقها عن هذا التأخير.

وكان من المقرر الانتهاء من المشروع تأخر أكثر من ثلاثة أعوام، وكان من المقرر إنجازه بشكل نهائي في فبراير 2015، فضلًا عن ارتفاع تكلفته إلى 336 مليون جنيه، مقارنة بالتكلفة المعلنة سابقًا من الشركة بقيمة 225 مليون جنيه. 

وكان سعد أبو المعاطي، رئيس مجلس إدارة الشركة، قد قال، في تصريحات سابقة، لـ”المال”، نهاية العام الماضي، إنه من المقرر تسلم المشروع وبدء تشغيله يناير المقبل.

وقالت الشركة، في إفصاح للبورصة المصرية، الأربعاء، إنه تم البدء في إجراء بعض التجارب لتشغيل بعض الوحدات التي تم الانتهاء منها، بينما يتم تجارب تشغيل لباقي الوحدات عند تسلم المشروع.

وتواجه الشركة بعض المشكلات مع مورد المشروع دفعت مدير المشروع لمطالبة الشركة باتخاذ الإجراءات اللازمة مع المورد لحفاظ حقوقها.

وأشارت الشركة، في إفصاحها، إلى أنه تم تحميل المورد نحو 1.9 مليون جنيه قيمة كيماويات منتهية الصلاحية خاصة بالمشروع، ونحو 942 الف جنيه قيمة رسوم جمركية، وضريبة قيمة مضافة، خلال العام المالي المنتهي 2017– 2018، فضلا عن رسملة فوائد القرض والعمولة للعام المالي بنحو 7.704 مليون جنيه. 

يُشار إلى أن الجدوى الاقتصادية من محطة معالجة الصرف الصناعى تتمثل فى مكافحة التلوث، عبر إعادة تدوير 650 متر مكعب / ساعة، من مياه الصرف الصناعى الناتج عن العمليات التشغيلية بمصنع أبو قير، بدلا من التخلص منهم بخليج أبو قير بالبحر المتوسط، وإعادة استخدامهم مجددا بمصانع الشركة.

ويوفر المشروع بين 70 و80 طن أمونيوم يوميًّا، يتم استخلاصهم من مياه الصرف الصناعى وخلطهم مع مادة اليورويا، واستخدامهم فى تصنيع الأسمدة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »